الاخبار

Grid List

فيتنام/24 سبتمبر-2016/ (منتخبات) ( دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الخامسة) منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية يصل الي فيتنام للمشاركة في دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الخامسة " دانانج 2016 " التي ستفتتح اليوم  السبت وتستمر حتى الثالث من شهر أكتوبر المقبل حيث وصلويضم  بعثة المنتخب القطري لكرة اليد الشاطئية : خليفة تيسير الجاسم مديرا للمنتخب وسالم محمد الدوسري إداريا وخالد محمد علي مدربا ونعيم الحكم العلواني إحصائيا وشكري خويلدي أخصائيا للعلاج الطبيعي وعشرة لاعبين هم : محمد احمد حسن
وانيس بن عبدالرزاق وسيد علي وهاني مروان ومعتصم عبدالواحد وأحمد رجب مرجان ومهاب علي محفوظ وعلي غربة وأحمد محمد عبدالحق وأمير نورالدين
 
وأوقعت قرعة مسابقة كرة اليد منتخبنا الوطني في المجموعة الأولى إلى جانب باكستان والبحرين وتايلاند والهند بينما تضم المجموعة الثانية منتخبات فيتنام وعمان واليابان وهونج
كونج وسيريلانكا وأفغانستان 
 
وستنطلق منافسات كرة اليد يوم الأحد القادم وتستمر لمدة ثمانية أيام ، وسيبدأ منتخبنا مشواره بملاقاة الهند يوم الاثنين 26 سبتمبر ثم يلاقي تايلاند يوم الثلاثاء 27 سبتمبر ويلعب مع البحرين يوم الأربعاء 28 سبتمبر ويختتم مبارياته في الدور الأول يوم الخميس 29 سبتمبر بمواجهة باكستان 
 
ويتطلع منتخبنا إلى الحفاظ على الميدالية الذهبية للنسخة الثالثة على التوالي بعد أن توّج بها في النسخة الثالثة " هيانغ 2012 " والنسخة الرابعة " بوكيت 2014 " 
وتشارك قطر بدورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الخامسة في سبع ألعاب هي : كرة القدم ، كرة اليد ، الكرة الطائرة ، كرة السلة ، ألعاب القوى ، المصارعة ، السباحة 
 
ويترأس الوفد الرسمي القطري سعادة الدكتور ثاني بن عبد الرحمن الكواري أمين عام اللجنة الاولمبية القطرية ويضم خليل إبراهيم الجابر مدير إدارة الشئون الرياضية باللجنة الأولمبية ومحمد سعيد المسند من إدارة الأحداث الرياضية باللجنة 
 
للمزيد عن مشاركات منتخبنا الوطني للشاطئية اضغط هنا  
 

الدوحة/31 أغسطس-2016/(اندية)(مسابقات)/(بطولة الدوري الوطنى للرجال القسم الاول للموسم الرياضي 2016-2017 )اصدرت لجنة المسابقات الاتحاد القطري لكرة اليد جدول مباريات القسم الاول من الدوري الوطنى للرجال لكرة اليد والتى تنطلق منافساتها يوم الاربعاء الموافق 28 سبتمبر 2016 بصالة دحيل الرياضية , كما يمكنم متابعة النتائج والاحصائيات وموقف الاندية مباشرة عبر موقع الاتحاد القطري لكرة اليد فى جميع المسابقات مباشر عبر الرابط التالي

عمان/02 أغسطس 2016/ (منتخبات)/ توج المنتخب القطري لكرة اليد للشباب بلقب البطولة الآسيوية للعبة المقامة حاليا بالعاصمة الأردنية عمان بعد فوزه مساء الأمس على نظيره السعودي بنتيجة 23 - 16 في المباراة النهائية للمنافسات على صالة الأميرة سمية بنت الحسن.

وهذه البطولة مؤهلة إلى نهائيات بطولة العالم التي ستقام في الجزائر العام المقبل ويتأهل إليها المنتخبات الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى من هذه البطولة.. علما بأن هذا اللقب هو الخامس للمنتخب القطري في تاريخ البطولة الآسيوية وهو الرابع على التوالي بعد ثلاث مرات متتالية أعوام 2010 و 2012 و 2014.

وكان الأداء متكافئا في الدقائق الخمس الأولى التي شهدت التعادل بهدف لكل من الطرفين وتقدم العنابي بنتيجة 2 - 1 عند الدقيقة السادسة من الشوط الأول، ثم وسع الفارق إلى هدفين لأول مرة في الدقيقة 7 بنتيجة 3 - 1، ثم إلى 3 أهداف عند الدقيقة 9 بنتيجة 4 - 1، بعد تفوق واضح للاعبي العنابي، مما أجبر مدرب الأخضر السعودي لطلب وقت مستقطع أول له في المباراة.

وحافظ العنابي على تفوقه وتقدمه على منافسه ووسع الفارق إلى 4 أهداف بنتيجة 5 - 1 بعد مضي 14 دقيقة من الشوط الأول.. وشهدت أول 15 دقيقة من هذا الشوط تفوق حارس مرمى العنابي أحمد عبدالرحيم الذي تصدى لـ3 رميات جزاء، وعند الدقيقة 17 قلص المنتخب السعودي الفارق إلى هدفين بنتيجة 4 - 6، ولكن المنتخب القطري أعاد الفارق إلى 4 أهداف عند الدقيقة 19 بنتيجة 8 - 4.

وواصل العنابي أداءه الجيد وتفوقه على منافسه مع محافظته على فارق 4 أهداف (10 -6) عند الدقيقة 26 من هذا الشوط، ونجح المنتخب القطري في إنهاء الشوط الأول لصالحه بنتيجة 11 - 7.

ونشط المنتخب السعودي مع بداية الشوط الثاني، ونجح في تسجيل هدفين متتالين ليقلص الفارق بنتيجة 9 - 11، وسجل المنتخب القطري هدفه الأول في هذا الشوط بعد مضي 3 دقائق ليرفع النتيجة إلى 12 - 9، وبعد مضي 7 دقائق من هذا الشوط كان العنابي متقدما 13 - 11، ومع مضي 10 دقائق من هذا الشوط رفع العنابي الفارق إلى 3 أهداف (14 - 11)، 

وأعاد الفارق من جديد إلى4 أهداف عند منتصف الشوط 15 - 11، بل وصل بالفارق إلى 5 أهداف لأول مرة في المباراة (16 - 11)، ثم إلى 6 أهداف عند الدقيقة 17 (17 - 11).

وعند الدقيقة 20 أي قبل انتهاء المباراة بـ 10 دقائق رفع العنابي الفارق إلى 7 أهداف 18 - 11، وعمل في آخر دقائق المباراة على فرض سيطرته بجانب تهدئة اللعب للمحافظة على تقدمة والابتعاد عن نيل الكروت الملونة، وعند الدقيقة 22 كانت النتيجة 20 - 12 لصالح العنابي، وتقدم عند الدقيقة 25 بنتيجة 21 - 13، وتمكن العنابي من أن ينهي المباراة لصالحة بنتيجة 23 - 16.

عمان/02 أغسطس 2016/ (منتخبات)/ توج المنتخب القطري لكرة اليد للشباب بلقب البطولة الآسيوية للعبة المقامة حاليا بالعاصمة الأردنية عمان بعد فوزه مساء الأمس على نظيره السعودي بنتيجة 23 - 16 في المباراة النهائية للمنافسات على صالة الأميرة سمية بنت الحسن.

وهذه البطولة مؤهلة إلى نهائيات بطولة العالم التي ستقام في الجزائر العام المقبل ويتأهل إليها المنتخبات الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى من هذه البطولة.. علما بأن هذا اللقب هو الخامس للمنتخب القطري في تاريخ البطولة الآسيوية وهو الرابع على التوالي بعد ثلاث مرات متتالية أعوام 2010 و 2012 و 2014.

وكان الأداء متكافئا في الدقائق الخمس الأولى التي شهدت التعادل بهدف لكل من الطرفين وتقدم العنابي بنتيجة 2 - 1 عند الدقيقة السادسة من الشوط الأول، ثم وسع الفارق إلى هدفين لأول مرة في الدقيقة 7 بنتيجة 3 - 1، ثم إلى 3 أهداف عند الدقيقة 9 بنتيجة 4 - 1، بعد تفوق واضح للاعبي العنابي، مما أجبر مدرب الأخضر السعودي لطلب وقت مستقطع أول له في المباراة.

وحافظ العنابي على تفوقه وتقدمه على منافسه ووسع الفارق إلى 4 أهداف بنتيجة 5 - 1 بعد مضي 14 دقيقة من الشوط الأول.. وشهدت أول 15 دقيقة من هذا الشوط تفوق حارس مرمى العنابي أحمد عبدالرحيم الذي تصدى لـ3 رميات جزاء، وعند الدقيقة 17 قلص المنتخب السعودي الفارق إلى هدفين بنتيجة 4 - 6، ولكن المنتخب القطري أعاد الفارق إلى 4 أهداف عند الدقيقة 19 بنتيجة 8 - 4.

وواصل العنابي أداءه الجيد وتفوقه على منافسه مع محافظته على فارق 4 أهداف (10 -6) عند الدقيقة 26 من هذا الشوط، ونجح المنتخب القطري في إنهاء الشوط الأول لصالحه بنتيجة 11 - 7.

ونشط المنتخب السعودي مع بداية الشوط الثاني، ونجح في تسجيل هدفين متتالين ليقلص الفارق بنتيجة 9 - 11، وسجل المنتخب القطري هدفه الأول في هذا الشوط بعد مضي 3 دقائق ليرفع النتيجة إلى 12 - 9، وبعد مضي 7 دقائق من هذا الشوط كان العنابي متقدما 13 - 11، ومع مضي 10 دقائق من هذا الشوط رفع العنابي الفارق إلى 3 أهداف (14 - 11)، 

وأعاد الفارق من جديد إلى4 أهداف عند منتصف الشوط 15 - 11، بل وصل بالفارق إلى 5 أهداف لأول مرة في المباراة (16 - 11)، ثم إلى 6 أهداف عند الدقيقة 17 (17 - 11).

وعند الدقيقة 20 أي قبل انتهاء المباراة بـ 10 دقائق رفع العنابي الفارق إلى 7 أهداف 18 - 11، وعمل في آخر دقائق المباراة على فرض سيطرته بجانب تهدئة اللعب للمحافظة على تقدمة والابتعاد عن نيل الكروت الملونة، وعند الدقيقة 22 كانت النتيجة 20 - 12 لصالح العنابي، وتقدم عند الدقيقة 25 بنتيجة 21 - 13، وتمكن العنابي من أن ينهي المباراة لصالحة بنتيجة 23 - 16.

توج المنتخب القطري لكرة اليد بلقب البطولة الآسيوية السابعة عشرة بفوزه على نظيره البحريني بنتيجة 27 مقابل 22 هدفا  في المباراة النهائية التي أقيمت بين المنتخبين على صالة مدينة خليفة بمدينة عيسى الرياضية مساء اليوم.وانتهى الشوط الأول بتقدم المنتخب القطري بنتيجة 12 مقابل 11, وتعد هذا اللقب الثانى على التوالي للمنتخب القطري لكرة اليد فى كأس اسيا , وكانت اليابان

تحقق الحلم على منصة الفائزين في إنشيون في كوريا، حيث صنع المنتخب القطري تاريخ كرة اليد مرة أخرى، فبعد ثمانية أشهر على الفوز في البطولة الآسيوية للمرة الأولى، تمكن فريق المدرب العالمي فاليرو ريفيرا من حصد لقب آخر يوم الخميس. فقد فاز الفريق القطري بنتيجة 24: 21 (12: 11) خلال المباراة النهائية ضد كوريا المستضيفة للحدث ونال ميداليته الذهبية الأولى في

الألعاب الآسيوية. وكان أهم إنجاز للفريق حتى الآن هو الميدالية الفضية في الألعاب الآسيوية التي استضافتها الدوحة عام 2006.

تحقق الحلم على منصة الفائزين في إنشيون في كوريا، حيث صنع المنتخب القطري تاريخ كرة اليد مرة أخرى، فبعد ثمانية أشهر على الفوز في البطولة الآسيوية للمرة الأولى، تمكن فريق المدرب العالمي فاليرو ريفيرا من حصد لقب آخر يوم الخميس. فقد فاز الفريق القطري بنتيجة 24: 21 (12: 11) خلال المباراة النهائية ضد كوريا المستضيفة للحدث ونال ميداليته الذهبية الأولى في الألعاب الآسيوية. وكان أهم إنجاز للفريق حتى الآن هو الميدالية الفضية في الألعاب الآسيوية التي استضافتها الدوحة عام 2006.

وقد أعرب السيد أحمد الشعبي، رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد عن مدى تأثره بالنتيجة قائلاً: “تهانينا لهذا الفريق المميز، فبعد أن نال كافة الألقاب في الفئات العمرية المختلفة على الصعيد القاري في البطولات الآسيوية، يشكلُ الفوز بالميدالية الذهبية في الألعاب الآسيوية خطوةً إلى الأمام في مسيرة النجاح. استحقت دولة قطر هذا اللقب عن جدارة ونحن فخورون بالفريق والمدرب فاليرو ريفيرا وطاقم العمل. كما أن الاستعدادات المكثفة في فصل الصيف كانت تستحق العناء. ولا يمكن إلا لفريق قوي جداً أن يفوز على الدولة المستضيفة في النهائي، كما حصل في البطولة الآسيوية أمام البحرين في فبراير الماضي.”

كان الفريق القطري متقدماً في معظَم الوقت خلال مباراة متقاربة وحماسية وذلك بفضل أداء حارس المرمى المميز جوران ستويانوفتش الذي صد 12 تسديدة من الفريق الكوري وستة أهداف من اللاعب برتران روان. في حين أن إلدار ميميسفتش ويوسف بنالي كانا هدافي المباراة حيث سجل كل منهما خمسة أهداف.

قدم الفريقان أداءً بالمستوى نفسه في الدقائق الثلاثين الأولى، كما أن هدف روان عند نهاية الشوط الأول (12: 11) عزز من معنويات فريق ريفيرا.

عندما سجل ميمسفتش الهدف 15 مقابل 13، كانت المرة الأولى التي تتقدمُ فيها قطر بفارق هدفين، إلا أن النتيجة لم تكن معروفة. وقبل نهاية المباراة بثمانية دقائق عدل الفريق الكوري النتيجة 19:19 ، وقبل ثلاثة دقائق من النهاية، تراجع الفريق المضيف بنتيجة 20: 21 وكانت المباراة الحماسية على المحك، إلا أن لاعبي المنتخب القطري لعبوا بكل زخمهم. وأخيراً جاءت التسديدة المزدوجة من بنالي وروان لتحسم المباراة في الدقيقة الأخيرة بنتيجة 23: 20. في حين واجه المدافع عن اللقب الآسيوي هزيمة على أرضه، كانت سعادة الفريق القطري لا توصف.”

في التعليق الأول على المباراة، قال المدرب فاليرو ريفيرا “هذا يوم تاريخي آخر لدولة قطر وكرة اليد القطرية”. وكان ريفيرا قد عين في منصبه في سبتمبر 2013 بعد أن قاد إسبانيا للفوز بلقب بطولة العالم على أرضها في يناير 2013. وأضاف بالقول: “أنا فخور جداً بقيادة هذا الفريق، فقد تعززت ثقتنا ومعنوياتُنا استعداداً لبطولة العالم 2015 في الدوحة بعد نيل الميدالية الذهبية في الألعاب الآسيوية. لقد أثبت فريقي عن قوة حضوره وإرادته خلال المنافسة كلها، كما حصل في البطولة الآسيوية في البحرين. سنحتفل الآن بنجاحنا ثم سنركز 100% على الاستعدادات لبطولة العالم على أرضنا.”

وتستضيف دولة قطر، وللمرة الأولى في منطقة الخليج، بطولة العالم من 15 يناير إلى 1 فبراير 2015. سيواجه فريق ريفيرا، حامل اللقب إسبانيا، بالإضافة إلى سلوفينيا (المتأهلة إلى نصف النهائي في بطولة العالم 2013)، البرازيل وبلاروسيا، والتشيلي ضمن المجموعة “أ” في الدور التمهيدي. وستجري مباراة الافتتاح بين قطر والبرازيل يوم 15 يناير.

في تصريح للسيد أحمد الشعبي، رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد، قال: “أتمنى أن يترك الفوز في الألعاب الآسيوية أثراً طيباً على الرياضة القطرية بصورة عامة. فقد نفذنا برنامجاً ناجحاً خلال السنوات الماضية بدأ يمثرُ الآن. لا شك أن اللقب في إنشيون سيعزز من صورة كرة اليد وخصوصاً بطولة العالم في الدوحة. وسيشجع القطريون فريقهم لمساندتهم في تحقيق النجاح. أعتقد أننا قادرون على تحقيق أفضل نتيجة في بطولة العالم مع هذا الفريق.”

الجدير بالذكر أن البحرين حصدت الميدالية البرونزية في الألعاب الآسيوية في مباراتها ضد إيران بنتيجة 28: 25 (16: 12). وكان الفريقان قد تأهلا لبطولة العالم 2015 في قطر. قطر وكوريا هما الفريقان الوحيدان اللذن وصلا إلى النهائي بعد خمسة انتصارات لكل منهما، وقد استحق المنتخب القطري الفوز بالميدالية الذهبية عقب فوزه بكافة المباريات السابقة.

على غرار الحفل الذي أقيم لبطل آسيا في يناير، سوف ينظم الاتحاد القطري لكرة اليد حفل استقبال لأبطال الألعاب الآسيوية في مطار حمد الدولي.

بازل (سويسرا)/15 سبتمبر-2016/(منتخبات) بطولة العالم الخامسة والعشرون للرجال لكرة اليد – فرنسا 2017 / بعد صيف مليء ببطولات كرة اليد دورة الالعاب الاولمبية ، الحدث الاكبر و الرئيسي القادم  الذي هو قاب قوسين أو أدنى - من 11 إلى 29 يناير 2017 حيث تتنافس أفضل الفرق في العالم من أجل الحصول على لقب . وستقام بطولة العالم للرجال 2017 في  فرنسا بالمدن التالية  باريس، ميتز، نانت، روان، ليل متروبول، مونبيليه و ألبرتفيل ومن خلال النقر على الرابط أدناه يمكنك العثور على جدول المباريات البطولة من هنا 

واسفرت القرعة التى اقيمت فى 23 يونيو/2016 فى العاصمة ( باريس ) بحضور ممثلي الاتحادات المتأهلة للمونديال العالمي بوقوع منتخبنا الوطني ( قطر ) على رأس المجموعة ( الرابعة ) الي جانب كلا من الدنمارك , السويد , مصر , البحرين و الارجنتين.

و ضمت المجموعة الثالثة المنتخب ( السعودي الشقيق ) مع منتخبات المانيا على رأس المجموعة ثم كروتيا , بيلاروسيا , المجر , تشيلي وأخيرا المنتخب السعودي.

بينما ضمت المجموعة الثانية المنتخب ( التونسي الشقيق ) مع منتخبات اسبانيا على رأس المجموعة ثم سلوفنيا , مقدونيا , ايسلندا , تونس واخير انجولا

فيما ضمت المجموعة الاولي فرنسا  ( البلد المضيف ) على رأس المجموعة ثم بولندا , روسيا , البرازيل , اليابان واخير النرويج

 

 

الدوحة 8 سبتمبر /2016 /(بطولة العالم للأندية أبطال القارات لكرة اليد ) ( الختام ) النسخة العاشرة 2016 , التى استضفتها الدوحة فى الفترة من 5-8 سبتمبر 2016 وتقام جميع المباريات بصالة دحيل الرياضية لكرة اليد , حقق نادي فوخس برلين الالمانى حامل اللقب النسخة السابقة يتوج للمرة الثانية بكأس بطولة العالم للأندية أبطال القارات لكرة اليد 2016  فى نسختها العاشرة وذلك بعد

فجر المنتخب الدنماركي مفاجأة كبيرة، ولقن نظيره الفرنسي درسًا قاسيًا وتغلب عليه 28/ 26 اليوم الأحد، في المباراة النهائية لمسابقة كرة اليد رجال بدورة الألعاب الأولمبية (ريو دي جانيرو 2016)، ليحرز المنتخب الدنماركي الميدالية الذهبية للمسابقة.

وأنهى المنتخب الدنماركي الشوط الأول لصالحه ثم 16/ 14، ثم حافظ على فارق الهدفين حتى نهاية المباراة ليحرز الميدالية الذهبية، فيما توج المنتخب الفرنسي بطل العالم بالميدالية الفضية.

وحرم المنتخب الدنماركي نظيره الفرنسي من الفوز بالميدالية الذهبية للأولمبياد للمرة الثالث على التوالي.

وتوج المنتخب الدنماركي بأول ميدالية له في مسابقة كرة اليد رجال بالدورات الأولمبية، علما بأن أفضل مركز احتله سابق كان في أولمبياد 1984 عندما حل رابعا.

وكانت الفضية اليوم هي الميدالية الرابعة لفرنسا في المسابقة بدورات الألعاب الأولمبية علما بأن الفريق حصل منذ فوزه بذهبية اللعبة في بكين 2008 على لقب العالم ثلاث مرات كان آخرها في النسخة الماضية عام 2015 بقطر إضافة للقب أوروبا مرتين.

وتوج المنتخب الألماني في وقت سابق اليوم بالميدالية البرونزية للمسابقة بفوزه الثمين 31 / 25 على نظيره البولندي في مباراة تحديد المركز الثالث.

والميدالية هي الأولى لكرة اليد الألمانية في الدورات الأولمبية منذ فوز الفريق بفضية المسابقة في أولمبياد أثينا 2004.

وكان الفوز في مباراة اليوم هو التعزية الوحيدة للمنتخب الألماني بعد هزيمته أمام فرنسا في المربع الذهبي.

 

أخبار متفرقة

Grid List

فيتنام/24 سبتمبر-2016/ (منتخبات) ( دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الخامسة) منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية يصل الي فيتنام للمشاركة في دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الخامسة " دانانج 2016 " التي ستفتتح اليوم  السبت وتستمر حتى الثالث من شهر أكتوبر المقبل حيث وصلويضم  بعثة المنتخب القطري لكرة اليد الشاطئية : خليفة تيسير الجاسم مديرا للمنتخب وسالم محمد الدوسري إداريا وخالد محمد علي مدربا ونعيم الحكم العلواني إحصائيا وشكري خويلدي أخصائيا للعلاج الطبيعي وعشرة لاعبين هم : محمد احمد حسن
وانيس بن عبدالرزاق وسيد علي وهاني مروان ومعتصم عبدالواحد وأحمد رجب مرجان ومهاب علي محفوظ وعلي غربة وأحمد محمد عبدالحق وأمير نورالدين
 
وأوقعت قرعة مسابقة كرة اليد منتخبنا الوطني في المجموعة الأولى إلى جانب باكستان والبحرين وتايلاند والهند بينما تضم المجموعة الثانية منتخبات فيتنام وعمان واليابان وهونج
كونج وسيريلانكا وأفغانستان 
 
وستنطلق منافسات كرة اليد يوم الأحد القادم وتستمر لمدة ثمانية أيام ، وسيبدأ منتخبنا مشواره بملاقاة الهند يوم الاثنين 26 سبتمبر ثم يلاقي تايلاند يوم الثلاثاء 27 سبتمبر ويلعب مع البحرين يوم الأربعاء 28 سبتمبر ويختتم مبارياته في الدور الأول يوم الخميس 29 سبتمبر بمواجهة باكستان 
 
ويتطلع منتخبنا إلى الحفاظ على الميدالية الذهبية للنسخة الثالثة على التوالي بعد أن توّج بها في النسخة الثالثة " هيانغ 2012 " والنسخة الرابعة " بوكيت 2014 " 
وتشارك قطر بدورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الخامسة في سبع ألعاب هي : كرة القدم ، كرة اليد ، الكرة الطائرة ، كرة السلة ، ألعاب القوى ، المصارعة ، السباحة 
 
ويترأس الوفد الرسمي القطري سعادة الدكتور ثاني بن عبد الرحمن الكواري أمين عام اللجنة الاولمبية القطرية ويضم خليل إبراهيم الجابر مدير إدارة الشئون الرياضية باللجنة الأولمبية ومحمد سعيد المسند من إدارة الأحداث الرياضية باللجنة 
 
للمزيد عن مشاركات منتخبنا الوطني للشاطئية اضغط هنا  
 

بودابست/18 يوليو-2016/(منتخبات)/( بطولة العالم لكرة اليد الشاطئية للرجال – بودابست – المجر )  توج منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية بالميدالية البرونزية وحقق المركز الثالث ببطولة العالم السابعة  لكرة اليد الشاطئية، التي اختتمت يوم أمس بالعاصمة المجرية "بودابست"، وذلك بعد فوزه على نظيره المجري بضربات الترجيح في المباراة التي أقيمت بينهما بالأمس في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

جاءت المباراة مثيرة بين الفريقين، وانتهى الشوط الأول بفوز المنتخب المجري بنتيجة 15 - 14، وفاز العنابي بالشوط الثاني بنتيجة 20 - 14، ليحتكم الفريقان إلى ضربات الترجيح التي فاز فيها المنتخب القطري بنتيجة 7-6.

وتوج منتخب كرواتيا للرجال باللقب بعد فوزه في المباراة النهائية على منتخب البرازيل (2/0)، وفي فئة السيدات أكدت سيدات إسبانيا تفوقهن وتوجن بذهبية البطولة بعد فوزهن في النهائي على البرازيل 2-1.

 

 

 قصة النجاح المذهلة انطلقت في مالمو بالسويد في يناير من عام 2011، عندما أعلن الدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد عن: "قطر” لاستضافة بطولة العالم لكرة اليد للرجال 2015.

كان عرض الاستضافة المقدم من الاتحاد القطري لكرة اليد ناجحاً للغاية، متوفقاً على عروض كل من فرنسا والنرويج وبولندا – بموجب قرار الاتحاد الدولي لكرة اليد. بدءاً من تلك اللحظة، بدأت قطر في شحذ هممها، ليس فقط على صعيد الأمور التنظيمية ولكن أيضاً في ميدان اللعب.

كان منح قطر حق الاستضافة صافرة البداية، تحديداً للشخصية الرئيسية من وراء الكواليس، السيد/ محمد أحمد الشعبي رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد. لدى الاتحاد القطري لكرة اليد خطة طويلة الأمد لتشكيل أفضل منتخب قطري لكرة اليد على الإطلاق الذي يلعب دوراً لا يتجزأ في مبارياته على أرضه في يناير2015.

في يناير 2011، لم يتخيل الشخص المسئول عن المنتخب القطري الآن كيف ستتغير حياته لاحقاً: إنه فاليرو ريفيرا. في بطولة العالم لكرة اليد للرجال 2011 في السويد، حصل

على أول ميدالية له كمدرب للمنتخب الإسباني، بقيادتهم لحصد الميدالية البرونزية في مالمو. قبل ذلك كان قد أصبح بالفعل أفضل وأنجح مدرباً لكرة اليد في التاريخ، بقيادته فريق برشلونة الإسباني لحصد إجمالي 70 لقباً متضمنين خمسة ألقاب دوري أبطال الاتحاد الأوروبي لكرة اليد. لكن نجاحه الأبرز حتى الآن لم يأت بعد: في عام 2013 أصبح فاليرو ريفيرا العقل المدبر لحصول المنتخب الإسباني على لقب بطولة العالم على أرضهم وبين جماهيرهم، في مسقط رأس ريفيرا مدينة برشلونة، بهزيمتهم للدنمارك في المباراة النهائية.

لاحقاً وبعد فترة وجيزة – في فبراير من عام 2013 – دق هاتف ريفيرا! كان المتصل الاتحاد القطري لكرة اليد، أولاً لتهنئته على لقب بطولة العالم، ثم لسؤاله ما إذا كان يرغب في أن يصبح مدرباً للمنتخب القطري. أخذ الأمر فقط بضعة أسابيع لكي يفكر ريفيرا في العرض ووافق في شهر أبريل 2013. بعد خمسة أشهر، تولى مهمة تدريب المنتخب القطري – الأخير الذي صعد سلم النجاح بطريقة غير متوقعة تماماً.

قال ريفيرا لاحقاً: "هذا القرار، بالانضمام إلى الاتحاد القطري لكرة القدم، كان الأفضل في حياتي. في حال لم أوافق، كانت هذه ستصبح أكبر غلطة اقترفتها في مسيرتي المهنية”. ثم أضاف: "العمل مع المنتخب الوطني القطري تحت القيادة العظيمة للسيد/ محمد أحمد الشعبي، هي مهمة رائعة وأنا أشعر بسعادة غامرة وشرف كبير في كل يوم أقوم بتدريب هؤلاء اللاعبين”.

يعمل ريفيرا في أغلب الأحيان على القدرات البدنية، الدفاع والانضباط – ويمتثل لاعبوه لتوجيهاته. حتى الآن، لعب المنتخب القطري 20 مباراة تحت قيادة المدرب ريفيرا – مباريات تجريبية ومباريات رسمية – حيث خسر فقط في لقاءين، منهما خسارة متقاربة في النتيجة أمام حامل اللقب الأولمبي والأوروبي فرنسا. منذ بدأ عهد ريفيرا، لم تهزم قطر قط في المباريات الرسمية.

بفضل العدد الضخم من المعسكرات التدريبية والتجريبية في أوروبا – تحديداً في برشلونة وفرنسا – تطور وتحسن أداء اللاعبين بشكل ملحوظ في كافة المراكز. علاوةً على ذلك، أضاف ريفيرا (الحائز على جائزة أفضل مدرب في العالم من قبل الاتحاد الدولي لكرة اليد في عام 2013) دماء جديدة إلى المنتخب القطري – بفضل برامج الشباب الناجحة للغاية والموضوعة من قبل الاتحاد القطري لكرة اليد، مع نقلة نوعية في نتائج وألقاب الشباب والناشئين على الصعيدين الآسيوي وبطولات العالم للمراحل العمرية المختلفة.

النجاح الأول والكبير للمدرب ريفيرا هو الحصول المنتخب القطري على لقب بطولة آسيا لكرة اليد للرجال، وتغلبهم على منتخب البحرين في النهائي بالمنامة في فبراير 2014، مختتمين البطولة بسجل خال من الهزائم بعد حصولهم على الميدالية الفضية في بطولة عام 2012.

يقول ريفيرا: "بفضل الدعم الكبير المقدم من الاتحاد القطري لكرة اليد، بإمكاني إعداد المنتخب الوطني القطري مثلما يحدث مع فرق الأندية. نحن معاً الآن لفترات طويلة، مما يعني أنه يتم تجهيز المنتخب بصورة مثالية، وعلى الرغم من ذلك، نحن نعلم أنه مازال أمامنا بعض العمل قبيل انطلاقة بطولة العالم على أرضنا”.

كانت الخطوة التالية الكبرى والهامة تجاه بطولة العالم قطر 2015، دورة الألعاب الآسيوية في إنشيون. مرة أخرى، فاز المنتخب القطري في كافة مبارياته التمهيدية والدور نصف النهائي بأسلوب مميز وراق، ليتأهل إلى المباراة النهائية ومواجهة المستضيف كوريا. ومرة أخرى استطاعت قطر تحقيق الميدالية الذهبية بعد التغلب على المستضيف بنتيجة 24-21. هذه النتيجة تعني تسطير التاريخ، حيث أن كوريا لم تهزم في أية مباراة منذ نهائي دورة الألعاب الأولمبية سيول 1988 ضد روسيا بنتيجة 25-32.

مع الخطوات الختامية ضمن مرحلة الإعداد، يتصاعد الضغط، لكن ريفيرا ولاعبوه يعرفون تماماً كيفية التأقلم مع هذا الضغط. بالمراحل النهائية، قام ريفيرا بترشيح 22 لاعباً، حيث ينبغي عليه اختيار 16 لاعباً لمرحلة المجموعات التمهيدية ضمن بطولة العالم، عندما يلاقي المنتخب القطري المنتخب البرازيلي في المباراة الافتتاحية بتاريخ 15 يناير. إضافةً إلى منافسي المنتخب القطري بالمجموعة: المنتخب الإسباني بطل العالم (المنتخب الذي دربه ريفيرا في السابق) وسلوفينيا وبيلاروسيا وتشيلي.

تتأهل الأربعة منتخبات الأولى من كل مجموعة إلى دور ثمن النهائي – وهذا هو هدف ريفيرا الكبير أن يصبح ضمن الأربعة الأوائل بالمجموعة. "هذا من شأنه أن تصبح أفضل نتيجة على الإطلاق للمنتخب القطري في بطولة العالم، وأنا كلي ثقة أنه بإمكاننا تحقيقها”.

ينتهي عقد المدرب ريفيرا مع الاتحاد القطري لكرة القدم بنهاية بطولة العالم، لكن تم بالفعل مناقشة احتمالية تمديد العقد حتى نهاية عام 2016، تزامناً مع الهدف الأكبر بالتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية في ريو.

حقائق عن الفرق

سجل البطولات:
بطولات العالم: 2003: المركز 16، 2005: 21، 2007: 23، 2013: 20
البطولات الآسيوية: 1991: المركز 4، 2002: الميدالية الفضية، 2004: الميدالية البرونزية، 2006: الميدالية البرونزية، 2012: الميدالية الفضية، 2014: الميدالية الذهبية