أخبار الكؤوس
Typography
الدوحة في 30 أبريل /بطولة كأس سمو أمير البلاد المفدى لمرة اليد الموسم الرياضي ٢٠١٦/٢٠١٧ حقق لخويا لقب مسابقة كأس سمو الأمير المفدى لكرة اليد للمرة الأولى في تاريخه، بعد فوزه على الجيش (27-24) في المباراة النهائية التي أقيمت بينهما مساء اليوم، على صالة دحيل الرياضية، وامتدت لوقت إضافي بعد انتهاء وقتها الأصلي بالتعادل (22-22).
وجاءت المباراة قوية ومثيرة على مدار الشوطين، ففي الشوط الأول سيطر التعادل منذ البداية (2-2) وحتى قرب النهاية (10-10) قبل أن يتمكن الجيش من التفوق وإنهاء الشوط لصالحه بفارق هدف وحيد (11-10).
وعلى غرار الشوط الأول سار الثاني، حيث فرض التعادل نفسه في أغلب الفترات (15-15) و(20-20) قبل ان يتمكن لخويا من التفوق والتقدم بفارق هدفين (22-20) قبل نهاية الشوط، إلا أن الجيش عاد من بعيد وسجل هدفين متتالين ليحقق التعادل، ويلجأ الفريقان لوقت إضافي.
وفي الوقت الإضافي استهل الجيش بأفضلية، إلا أن لخويا سرعان ما فرض نفسه وعادل النتيجة وتقدم بعدما سجل أربعة أهداف متتالية ليؤكد تفوقه وينهي اللقاء بفارق ثلاثة أهداف.
وعقب نهاية المباراة، قام أحمد الشعبي رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد بتسليم لاعبي لخويا الميداليات الذهبية وكأس البطولة، ولاعبي الجيش الميداليات الفضية.
وتقدم أحمد الشعبي رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد بالتهنئة إلى نادي لخويا بمناسبة فوزه بكأس سمو الأمير المفدى، مشيرا إلى أنه استحق اللقب بعدما قدم عرضا مميزا طوال أحداث المباراة، وخاصة في الوقت الإضافي الذي حسم اللقب من خلاله.
وقال الشعبي، في تصريح صحفي عقب المباراة، إن الجيش يستحق التحية أيضا على ما قدمه طوال المباراة، حيث كان ندا قويا، لافتا إلى أن الخسارة لا تقلل منه مطلقا، خاصة أنه حقق هذا الموسم ثنائية مميزة بفوزه بلقبي الدوري العام وكأس قطر.
وأوضح أن المباراة النهائية ظهرت بصورة جيدة وكانت لائقة باسم البطولة الغالية، سواء من حيث المستوى الفني الذي قدمه الفريقان أو الحضور الجماهيري الذي كان جيدا وأضفى طابعا جميلا على المباراة.