أخبار المنتخبات
Typography

الجزائر/19 يوليو-2017/ تلقى منتخبنا الوطني لكرة اليد للشباب خسارته الاولى أمام المنتخب السويدي بنتيجة (22-21) مساء أمس في أولى مبارياته ببطولة العالم لكرة اليد تحت 21 المقامة حاليا بالجزائر وذلك لحساب مباريات المجموعة الثانية التي ضم كذلك كل من منتخب فرنسا والدنمارك والسويد ومصر، وتعثر العنابي في أول خرجاته المونديالية ليصبح مطالبا بالفوز في مباراة اليوم امام المنتخب السلوفيني أكثر من أي وقت مضى إذا ما أراد منتخبنا المحافظة على حظوظه في التأهل والوصول للدور الثاني .

وجاءت خسارة العنابي أمس أمام السويد بسبب التسرع من لاعبي المنتخب والوقوع في الأخطاء الدفاعية بسب قلة التركيز وسوء الحظ في بعض الأحيان وهو الشيء الذي تخوف منه المدرب فاليروا كثيرا قبل المران الاخير أين طالب اللاعبين بضرورة التركيز والانضباط التكتيكي في اللقاء، وكان الشوط الأول قد انتهى بنتيجة (12-10) لصالح المنتخب السويدي ، وعلى الرغم من مضاعفة لاعبي العنابي للمجهودات خلال الشوط الثاني وكان منتخبنا قريبا من تعديل النتيجة في الدقائق الاخيرة لولا رعونة اللاعبين في التعامل مع الكرة في الثواني الاخيرة لينتهي اللقاء لصالح المنتخب السويدي بنتيجة (22-21 ) .

هذا وسيكون منتخبنا الوطني لكرة اليد مساء اليوم على موعد مع المنتخب السلوفيني بداية من الساعة العاشرة (22:00) بتوقيت الدوحة في ثاني مبارياته بمونديال العالم لكرة اليد بالجزائر على الصالة البيضاوية ،وذلك لحساب مباريات المجموعة الثانية التي تضم العنابي وفرنسا والسويد والدنمارك وسلوفينيا وقطر .

ولاشك أن هذا اللقاء يكتسي أهمية كبيرة بالنسبة للعنابي ولا يقبل القسمة على اثنان وذلك بعد فوز المنتخب السلوفيني على الدنمارك بنتيجة (33-30) في لقائه الافتتاحي بالبطولة وهو ما سيجعله يبحث عن انتصار، وهو ما سيجعل تشكيلة المدرب الإسباني فاليروا مطالبة بتحقيق الفوز ولابديل عن ذلك إذا ما أراد منتخبنا المحافظة على حظوظه في بلوغ الدور القادم في ظل صعوبة المباريات القادمة أمام كل من المنتخب الفرنسي بطل النسخة الماضية وكذلك مواجهة المنتخب الدنماركي الذي لن تقل صعوبة مواجهته هو الاخر عن المنتخب الفرنسي لتبقى المواجهة الاخيرة أمام المنتخب المصري العنيد .

ولذلك إذا ما أراد العنابي التفكير فعليا في الوصول للدور الثاني عليه تحقيق الفوز اليوم على المنتخب السلوفيني كأول خطوة لذلك وبعدها التركيز على المواجهات الثلاثة المتبقية على الرغم من قوتها ،حيث يلعب العنابي مباراته الثالثة مع منتخب الدنمارك يوم 21 يوليو، و أمام فرنسا يوم 22 يوليو ، في حين تكون المباراة الختامية والأخيرة من الدور التمهيدي امام المنتخب المصري يوم 24 يوليو.

وفي المقابل فإن المنتخب السلوفيني هو الاخر سوف يسعى جاهدا لتحقيق فوزه الثاني على التوالي على حساب العنابي بعد فوزه الصعب الذي حققه على المنتخب الدنماركي بنتيجة (30-33)، في مباراته الاولى على أمل تحقيق هدف التأهل والصعود للدور الثاني مبكرا ، وعلى الورق يبدو ان المواجهة ستكون متكافئة بين المنتخب القطري والسلوفيني بالنظر للأداء الجيد الذي ظهرت به تشكيلة كل منتخب في اللقاء الأول، ولكن في الوقت نفسه يجب على منتخبنا أن يظهر بشكل أفضل وان يقدم لاعبيه مستوى أحسن من المباراة الأولى امام المنتخب السويدي وتفادي الأخطاء الدفاعية مع سرعة هجومية والتركيز امام شباك الخصم من أجل التسجيل وعدم تضييع الفرص السهلة .