أدعم الناشئين ينهي مشاركته الاسيوية بفوز علي العماني

أدعم الناشئين ينهي مشاركته الاسيوية بفوز علي العماني

عمان / الاردن ٢٥ سبتمبر ٢٠١٨ / أنهى منتخبنا الوطني للناشئين لكرة اليد مشواره بالنسخة الثامنة من بطولة آسيا المقامة حالياً بالعاصمة الاردنية ، وذلك بالفوز على المنتخب العماني 29-28 في المباراة التي أقيمت

بينهما اليوم في الجولة الأخيرة من المجموعة الثالثة الخاصة بترتيب المراكز.
واحتل بذلك المنتخب المركز التاسع برصيد 6 نقاط وبفارق الأهداف عن المنتخب الصيني الذي حل في الترتيب الثامن بعد فوزه على سوريا امس 31-23.
جاءت المباراة متوسطة المستوى تبادل خلالها الفريقين السيطرة على مجريات الامور ، حتى نجح منتخبنا في حسم الفوز في الشوط الثاني رغم أنه خاض فترات كثيرة من اللقاء بلاعبي الصف الثاني من الاشبال لمنحهم الفرصة واكسابهم مزيدا من الخبرات.
الشوط الأول
افتتح منتخبنا المواجهة بتسجيل هدف ولكنه أضاع أكثر من 4 أهداف محققة في الدقائق الأربع الأولى ، بينما نجح المنتخب العماني في ادراك التعادل ثم التقدم 2-1 ثم 3-1 مستغلا عدم تركيز لاعبينا في انهاء الهجمات بالشكل الصحيح أمام المرمى العماني.
حاول منتخنبا العودة وتحسن ادائه وبدأ اللاعبون يستثمرون الفرص التي تلوح لهم ، لكن المنتخب العماني حافظ على تقدمه حتى نجح الادعم في ادراك التعادل 7-7 ثم 8-8 ثم 9-9 ثم 10-10 بعدما سجل أحمد الخروسي عدة اهداف متتالية.
وتقدم منتخبنا من جديد عبر هجمة مرتدة سجل منها عادل الصفدي الهدف رقم 11 ثم تألق علي محمد حارس مرمى منتخبنا وانقذ أكثر من كرة لكن هجوم الادعم لم يستغل الفرصة في توسيع الفارق بل نجح العماني في التعادل.
ووسع الادعم الفارق إلى هدفين لكنه فشل في الحفاظ عليه وزيادته ، ونجح العماني في ادارك التعادل من جديد لينتهي الشوط الأول بالتعادل 15-15.
الشوط الثاني
بداية الشوط الثاني جاءت مثل معظم فترات الشوط الاول متكافئة حيث بدأ الادعم بالتسجيل ثم يتعادل العماني وهو الوضع الذي استمر طويلاً ، ولم ينجح خلاله منتخبنا في توسيع الفارق رغم أن الفرصة اتيحت له أكثر من مرة .
واستمر الوضع على ذلك حتى منتصف الشوط الثاني الذي شهد توسيع الفارق للعنابي لثلاثة اهداف للمرة الاولى 23-20 ما دفع مدرب عمان لطلب وقت مستقطع عاد بعده الفريق العماني لتقليص الفارق 23-22.
واستعاد الادعم توازنه ووسع الفارق من جديد 25-22 ثم 26-23 ثم 27-24 ثم 28-25 ، وحافظ منتخبنا على تقدمه حتى انتهت المباراة لصالحه بنتيجة 29-28.

خليفة تيسير:
أسوأ بطولة على مستوى التحكيم
اعتبر خليفة تيسير أمين السر العام المساعد باتحاد كرة اليد ورئيس بعثة منتخبنا في الأردن أن الادعم قدم المطلوب منه في حدود الظروف التي تعرض لها ، وإن اكد في نفس الوقت أن هناك بعض القصور سيتم تداركه في الفترة المقبلة.
وقال خليفة تيسير عقب المباراة الأخيرة لمنتخبنا أمام عمان: كنا نطمح لافضل مما وصلنا اليه لكن ظروف كثيرة لم تساعدنا في تحقيق مانصبو إليه ، وأبرزها الحلقة الأضعف بالبطولة ، وهم الحكام وكذلك لجنة الحكام التي لم تتعامل بالشكل المطلوب مع ضعف حكامها.
وأضاف : اغلب المنتخبات كانت تشكو من ضعف الحكام ، ولذا نعتبر هذه البطولة هي أسوأ البطولات الآسيوية التي شاركنا فيها على مستوى التحكيم وكذلك ادارة الحكام ، ويكفي أن مجموعتنا كانت تضم المنتخب الايراني ووضعت حكام ايرانيين في المجموعة ، وحتى رئيس لجنة الحكام للاسف لم يتدارك كل هذه الأخطاء ولم يتعامل معها كما يجب.
وحرص خليفة تيسير على توجيه الشكر للاتحاد الأردني لكرة اليد على استضافة البطولة ، مؤكداً انها استضافة جيدة في ظل الامكانيات المتاحة ، وقال : نشكرهم على تعاونهم الكبير معنا.
وأشار رئيس بعثة منتخبنا إلى ان الفترة المقبلة لا تشهد أية استحقاقات ، وإنما ستكون فرصة لاعداد الفريق لبطولة آسيا المقبلة للشباب من الان ، وقال : سنحاول تطوير الفريق وتصحيح السلبيات التي ظهرت حتى يعود المنتخب للطريق الصحيح.