كأس الاتحاد ينطلق غدا بخمسة مباريات

كأس الاتحاد ينطلق غدا بخمسة مباريات

الدوحة ٤ نوفمبر ٢٠١٨ / تنطلق غدا منافسات بطولة كاس اتحاد اليد للموسم الحالي 2018 – 2019 وذلك بخمسة مباريات

حيث يلتقي الدحيل مع الغرافة في الرابعة عصرا علي الملعب الرئيسي لصالة الدحيل فيما يلتقي في نفس التوقيت الريان مع قطر علي الملعب الفرعي وفي الخامسة والنصف يلتقي الوكرة مع الاهلي في الملعب الرئيسي ونفس التوقيت علي الملعب الفرعي يلتقي السد مع الشمال وتختتم مباريات الاسبوع الاولي بلقاء الخور مع العربي في السابعة مساء علي الملعب الرئيسي.

وتجري منافسات بطولة كأس الاتحاد في ظل غياب اللاعبين الدوليين خاصة لاعبي المنتخب الوطني بسبب انخراطهم في التحضيرات لمشاركة الادعم في منافسات مونديال اليد القادم في المانيا والدنمارك وبالتالي منافسات البطولة فرصة مثالية لاتاحة المجال للعديد من اللاعبين الشباب وايضا افساح المجال أمام المحترفين لمزيد من التأقلم مع الأجواء قبل استكمال مباريات المرحلة الحاسمة من بطولة الدوري عقب فترة التوقف الحالية والتي استغلها اتحاد اليد بإقامة منافسات الكأس.

ورغم ان بطولة كأس الاتحاد يكسوها الطابع التنشيطي الا انه لا يقلل من أهمية المباريات لان المدربين يبحثون فيها عن تقوية الأداء الفردي والجماعي لفرقهم كما يسعون للحصول على اللقب الذي يبقى مهما من الناحية المعنوية لإكمال الموسم في مشوار التألق كما انه يعتبر حافزا ماليا لان أصحاب المراكز الثلاثة ينالون جوائز مالية.

وتأتي انطلاقة كاس الاتحاد لتعوض توقف الدوري وتفتح المجال امام الاندية لاستغلال فترة التوقف لاجل مواصلة العمل وتصحيح الاخطاء وتجهيز اللاعبين غير الدوليين ليكونوا في الموعد مع استئناف الدوري في فبراير القادم لكن الامر يخص بعض الفرق فقط علي اعتبار ان البعض الاخر لا يملكون لاعبون في المنتخب وبالتالي سيكونو في موقف قوة في هذه البطولة.

وبالنظر الي مواجهات غدا الخمسة في الاسبوع الاول من البطولة نجد ان مباراة الدحيل مع الغرافة والريان وقطر والوكرة مع الاهلي هي ابرز المواجهات في هذه الجولة علي اعتبار ان اطرافها هي الفرق التي تسيطر علي المراكز الاولي في جدول الترتيب لبطولة الدوري الذي توقف بسبب تحضيرات المنتخب الاول لكأس العالم في يناير المقبل ويتصدر الوكرة الترتيب ويأتي الدحيل في المركز الثاني ، ويفتقد الدحيل في مباراته اليوم مع الغرافة الي ست لاعبين دوليين فيما الغرافة لديه ثلاثة لاعبين فقط وبعيدا عن الغيابات يتوقع ان تشهد هذه المباراة منافسة قوية من كلا الفريقين في ظل رغبة كل فريق لتحقيق فوز اول في مستهل مشواره بالبطولة .

فيما مباراة الريان وقطر يتوقع ان يغلب عليها طابع التكافؤ في ظل تقارب المستوي ويفتقد كلا الفريقين الي لاعب واحد في صفوف المنتخب الاول وبخلاف ذلك سيكون باقي اللاعبين جاهزون في الموعد للمشاركة في هذه المباراة المهمة التي تبقي مفتوحه علي كل الاحتمالات وان كانت الكفة تصب قليلا لصالح الريان علي اعتبار الفارق الكبير في الامكانيات اضافة الي الخبرة الكبيرة التي يمتلكها الرهيب مقارنة بفريق قطر .

اما مباراة الوكرة والاهلي فهي مواجهة مهمة لكلا الفريقين في بداية المشوار ويدخلها الوكرة متصدر الدوري مفتقدا لاربعة لاعبين مع المنتخب الاول فيما الاهلي لديه لاعب واحد وبالتالي يمتلك الاهلي الافضلية من اجل تحقيق الفوز ولكن المهمة لن تكون سهلة خاصة وان الوكرة يملك لاعبين بدلاء علي نفس قدر اللاعبين الاساسين وهو ما جعله يتصدر ترتيب الدوري وبالتالي سنكون علي موعد مع مباراة قوية من الفريقين .

في حين مواجهتي السد مع الشمال والعربي مع الخور فتصب الكفة لصالح السد علي حساب الشمال والعربي علي حساب الخور حتي وان كان كلا يفتقد لخدمات لاعبين في صفوف المنتخب حيث تبقي خبرة الفريق السداوي كبيرة في التفوق في مثل هذه المواجهات فيما العربي يقدم مستويات جيدة في الدوري وبالتالي لن تكون المهمة صعبة كثيرا امام الخور وتبدو حظوظه اكبر لحسم اللقاء لصالحه .