مواجهتان قويتان في نصف نهائي كأس قطر لليد

مواجهتان قويتان في نصف نهائي كأس قطر لليد

الدوحة 13 ابريل /2019/تقام مساء اليوم السبت مباراتي نصف نهائي بطولة كأس قطر لكرة اليد في ضيافة صالة دحيل الرياضية حيث يلتقى في الخامسة والنصف الغرافة مع الدحيل ثم يعقبها في السابعة لقاء السد مع مع الوكرة والفائزان يلتقيان في المباراة النهائية علي لقب البطولة الاثنين المقبل علي الصالة نفسها

، وهذا يعني ان مباراتي اليوم لامجال فيهما لانصاف الحلول واذا انتهى الوقت الاصلى من المباراة بالتعادل سيلجأ الفريقان المتعادلان الى الوقت الاضافى لمدة عشرة دقائق مقسمه علي شوطين ، واذا استمر التعادل يلجأ الفريقان الى تسديد رميات الترجيح من نقطة السبع امتار الى ان يحقق احدهما الفوز ويتأهل الي المباراة النهائية للمنافسة علي اللقب الذي يحمله الدحيل من الموسم الماضي . مواجهة صعبة مباراة نصف النهائي الاولي بين الدحيل حامل اللقب وبطل اسيا ووصيف بطل الدوري هذا الموسم مع الغرافة صاحب المركز الرابع ، تبدو الامور فيها تصب لصالح الدحيل وبالتالي يمكننا ترجيح كفة فريق الدحيل علي الغرافة في ضوء امكانيات وقدرات الفريقين ولكن لن تكون المهمة سهلة للدحيل في ظل رغبة الغرافة في تقديم نفسه بصورة قوية في هذه البطولة الغالية وتعويض عدم ظهوره في الدوري هذا الموسم بالمستوي المنتظر منه ، كما لا ننسي ان كل فريق يطمح في حصد اللقب ويعلم جيدا ان الفوز بمباراتين فقط لا غير يمنحه لقب مهم وغالى وهو ما يزيد من حدة الاثارة المتوقعة في هذه المباراة التي ستكون الاوراق فيها مكشوفة ولا مجال للمراوغة او للأسرار سواء بالنسبة لمراكز الضعف والقوة او حتى في طرق اللعب دفاعا وهجوما ويبقى أداء اللاعبين وتركيزهم هو العامل الحاسم في ترجيح كفة فريق علي حساب الطرف الآخر ومدي التزامهم بتعليمات المدربين والهدوء في ارض الملعب واستغلال الفرصة بأفضل صورة ممكنة. الدحيل الذي خسر لقب الدوري قبل ايام يبحث عن التعويض وفي المقابل الغرافة الغائب عن مستواه هذا الموسم يتطلع وبقوة الي تعويض ذلك بالبحث عن خطف احد الالقاب يعكس من خلاله قدرات الفريق الحقيقة لاسيما بعد الحصول علي المركز الرابع في الدوري وهو ما لم يكن طموح الفريق علي الإطلاق ولذلك يتوقع ان تكون هناك ردة فعل قوية من الغرافة امام الدحيل حامل لقب البطولة في لقاء اليوم علي امل انتزاع بطاقة الترشح الي النهائي ولكنه يجب ان يدرك جيدا ان المهمة لن تكون سهلة امام فريق بحجم الدحيل لديه لاعبين علي مستوي عالي يملكون خبرات كبيرة ولديهم طموح المنافسة علي اللقب . مواجهة قوية المواجهة الثانية في نصف النهائي والتي تجمع الوكرة والسد فهي مباراة قوية ومتكافئة الي حد كبير تجمع ما بين الوكرة البطل والسد صاحب المركز الثالث في الدوري وكلا الفريقين يطمح الي الفوز والعبور الي المباراة النهائية علي امل الصعود علي منصة التتويج وتحقيق لقب البطولة الغالية، تبدو فرصة الفريقين مواتية في هذه المباراة حيث ستكون الحظوظ متساوية علي الرغم من فارق الخبرات والتاريخ الذي يقف الي جانب السد ولكن يجب ان يضع الفريق السداوي في الحسبان ان المهمة لن تكون سهلة امام فريق الوكرة الذي استطاع ان يفوز بلقب الدوري هذا الموسم للمرة الاولي وكذلك تحقيقه لوصافة البطولة الاسيوية للمرة الاولي وبالتالي الواقع يؤكد ان المباراة ستكون صعبة جدا علي كلا الفريقين خاصة وان الوكرة يطمح الي تحقيق لقبه الثاني بعد ان توج بلقب الدوري . ويرى البعض ان فوز الوكرة بلقب الدوري ليس لها علاقة بلقاء اليوم لان السد يمتلك خبرة الكؤوس ويسعي الي اقتناص احد الالقاب هذا الموسم بعد غياب عن منصة التتويج في السنوات الاخيرة . وكلا الفريقين ينظر الي لقاء اليوم الي انه فرصة جيده للتواجد طرفا في نهائي البطولة وهو ما يعتبر انجاز في حد ذاته لذلك يسعي كل فريق الي تقديم افضل ما لديه من مستوي في هذه المباراة التي لا تقبل انصاف الحلول من اجل الابقاء علي فرصته في المنافسة علي لقب البطولة ولكن هذا الامر يتطلب من لاعبي الفريقين بذل قصارى جهدهم من للخروج بالفوز والتاهل للنهائى والابقاء علي فرصتهم قائمة في المنافسة علي اللقب ، وكما ذكرنا التاريخ والخبرات يقفان الي جانب السد ولكن الواقع يشير الي ان الوكرة حظوظه قوية في هذه المباراة في ظل ما يقدمه من مستويات في الموسم الحالي وفوزه للمرة الاولي بلقب الدوري ووصافة البطولة الاسيوية الاخيرة للاندية ولذلك سنكون علي موعد مع مباراة قوية من العيار الثقيل بين فريقين لديهم نفس طموح الفوز والمنافسة علي لقب البطولة الغالية .