غدا نهائي كأس قطر بين الغرافة والسد

غدا نهائي كأس قطر بين الغرافة والسد

الدوحة 14 ابريل 2019/ تشهد صالة الدحيل الرياضية في تمام الساعة السادسة والربع من مساء غدا المباراة النهائية علي لقب كأس قطر بين السد والغرافة في رحلة البحث عن تحقيق اول الالقاب هذا الموسم ، وذلك بعد ان نجح السد ثالث الدوري في اقصاء الوكرة بطل الدوري في دور نصف النهائي فيما الغرافة رابع الدوري تأهل علي حساب الدحيل حامل اللقب

، ويرفع فيها كلا الفريقين السد والغرافة شعار الفوز وحصد اللقب الغالي للمرة الاولي حيث لم يسبق لهما الفوز بلقب البطولة بمسماها الجديد من قبل ، وبالتالي الرغبة الكبيرة لدي الفريقين في تحقيق اول القاب هذا الموسم يتوقع ان ينعكس ايجابيا علي احداث المواجهة النهائية بالكثير من الندية والقوة.
الفريقان قدما مستوي رائع في نصف النهائي وتأهلا بجدارة علي حساب بطل الدوري ووصيفه ولذلك من غير الصعب ترجيح كفة فريق علي آخر في هذه المباراة النهائية نظرا لتقارب المستوي بينهما وطموح كل فريق بالتتويج الاول هذا الموسم وهو ما يجعل كل الاحتمالات مفتوحة ، ولكن لا ننسي ان خبرة بعض اللاعبين في كلا الفريقين ستلعب دورا بارزا لحسم الامور في نهاية المطاف ، لذلك دائما وأبدا تبقي بعض التفاصيل البسيطة التي يكون لها دورا مهما في مثل هذه المواجهات لحسم اللقب.


الغرافة تأهل الي المباراة النهائية علي حساب الدحيل حامل في الدور قبل النهائي في مباراة قدم فيها الحارس احمد المنياوي مستوى رائع وكان احد ابطال الغرافة في هذه المواجهة التي امتدت الي الوقت الاضافي بعد انتهي الوقت الاصلي بالتعادل لذلك يعد حارس الغرافة احد اهم الاوراق الرابحة لمدرب الفريق شوقي بلقاسم في مباراة اليوم من أجل انجاز المهمة علي اكمل صورة وقيادة الفريق الي منصة التتويج كما تزخر تشكلية الغرافة بعدد من النجوم وعلي صبحي سعيد ووجدي سنان وعبد الرزاق مراد وفهد البيشي وغيرهم ..هذه الاسماء تتيح للجهاز الفني وضع الخطة الانسب لتحقيق الفوز في هذه المباراة .
وفي المقابل السد صاحب التاريخ الكبير واحد اعمدة كرة اليد القطرية لن يكون بالمنافس السهل في هذه المباراة النهائية التي وصلها لها بجدارة واستحقاق بعد ان اطاح بالوكرة من دور نصف النهائي في مباراة قدم فيها السد مستوي كبير و كان لاعبوه في قمة عطاءهم ليشقوا طريقهم الي هذه المباراة النهائية وهو ما يجعل حظوظهم متساوية مع الغرافة في هذه المباراة ، ويدرك الفريق السداوي مدي حاجته الي تحقيق هذا اللقب من اجل استعادة ذكريات منصات التتويج التي غابت عنه في المواسم الماضية وتسجل اسمه في سجل ابطال البطولة الغالية وهو نفس الامر بالنسبة لفهود الغرافة ، ويملك السد في صفوفه عدد من اللاعبين المميزين اصحاب الخبرة والشباب ويمثل الخبرة قائد الفريق عبد الله الكربي فيما الشباب يقودهم حمدي عياد ويحرس مرمي الفريق المتميز رشيد يوسف الذي لعب دورا مهما في قيادة الفريق الي النهائي بعد ان قدم مستوي رائع في مباراة نصف النهائي امام الوكرة وبالتالي يعول مدرب السد الصربي نيناد علي هؤلاء اللاعبين وغيرهم لانجاز المهمة نجاح في النهائي اليوم بحثا عن التتويج باللقب .