السد يتوج بطلا لكأس قطر لليد

السد يتوج بطلا لكأس قطر لليد

الدوحة 15 ابريل 2019 / توج السد للمرة الاولي في تاريخه بلقب كأس قطر لكرة اليد بفوزه على الغرافة 22 – 20 في المباراة النهائية التي جمعتهما مساء اليوم بصالة دحيل الرياضية محققا بذلك لقبه الاول في الموسم الحالي

، وعقب نهاية المباراة النهائية قام احمد الشعبي رئيس اتحاد اليد بتتويج السد بالميداليات الذهبية وكأس البطولة الغالية فيما توج محمد جابر امين السر العام فريق الغرافة بالميداليات الفضية وجرت مراسم التتويج بمشاركة اعضاء مجلس ادارة الاتحاد وعدد من محبي الفريقين وسط فرحة كبيرة من السداوية وجماهيرهم باللقب الجديد . واستحق السد الفوز باللقب للمرة الاولي في تاريخه خاصة وانه استطاع ان يسيطر علي المباراة من البداية وفرض اسلوبه وفي المقابل الغرافة افتقد الي الدقة والتركيز في اللمسة الاخيرة ونجح السد في انهاء الشوط الاول بنتيجة 13 – 10 وفي الشوط الثاني واصل السد تفوقه في المباراة بفضل تألق حارسه رشيد يوسف الذي تصدي للكثير من الكرات اعطت ثقة كبيرة للاعبي فريقه وفي المقابل اصابت لاعبي الغرافة بالإحباط وتعامل السد باحتراف كبير مع الدقائق الاخيرة من المباراة وحافظ علي فارق الاهداف الثلاثة ووسعها في بعض الاوقات الي اربعة اهداف ليحقق في النهاية فوزا مستحقا علي حساب فريق الغرافة ويتوج باللقب الاول له في تاريخ البطولة والأول له هذا الموسم ويثأر من الغرافة الذي فاز عليه هذا الموسم في ثلاثة مباريات اثنين بالدوري وواحدة بكأس قطر . المباراة في مجملها جاءت قوية المستوي واستطاع السد ان يقدم افضلية كبيرة في الشوط الاول ونجح في التقدم بثلاثة اهداف دون رد في الدقائق الخمسة الاولي التي عجز الغرافة فيها عن التسجيل ومع مرور الوقت بدأ الغرافة الدخول في اجواء المباراة ولكنه تأخر كثيرا وهو ما استفاد منه السد حيث حافظ علي تقدمه وواصل توهجه الكبيرة في هذه المباراة ورغبته الكبيرة في تحقيق الفوز وتواصل اللعب بمنتهي القوة والندية والاثارة ونجح الغرافة في تقليص الفارق الي هدف واحد واتيحت له الفرصة للتعادل ولكنه فشل عندما اخفق فهد البيشي في تسجيل رمية سبعة امتار لينهي السد الشوط الاول متقدما بفارق ثلاثة اهداف ومع بداية الشوط الثاني توقعنا ان يقدم الغرافة نفسه بصورة افضل ولكن السد كان في الموعد وواصل تألقه وتفوقه في الاداء والنتيجة وحافظ علي تقدمه بفارق ثلاثة اهداف ووسع الفارق في بعض الاوقات الي اربعة اوقات ومع مرور الوقت حاول الغرافة العودة الي المباراة واعطي مدربه شوقي بلقاسم تعليماته الي اللاعبين بعدم تسليم المباراة والقتال للحظة الاخيرة وفي المقابل نيناد مدرب السد كان واضحا تماما قراءته الصحيحة للمباراة وللمنافس وتعامل مع المباراة بصورة مثالية للغاية ابقت علي تقدم فريقه في المباراة ليفوز باللقاء 22 – 2- ويحصد اللقب .

احمد الشعبي رئيس الاتحاد:  نبارك للسداوية الكأس الغالية

بارك أحمد الشعبي رئيس اتحاد اليد الي مجلس ادارة نادي السد بمناسبة فوزه بلقب كأس قطر للموسم الحالي وعودته الي منصة التتويج بعد غياب ، واثني رئيس الاتحاد علي المستوي المتميز الذي خرجت عليه المباراة النهائية وقال انها كانت مليئة بالقوة والندية والإثارة وهو ما يعكس قوة المنافسة بين جميع الاندية واضاف : فوز السد بلقب كأس قطر للمرة الاولي هو انجاز كبير يحسب لإدارة النادي والمسوؤلين عن الفريق خاصة وان الفوز بالكأس الغالية لم يأت صدفه او من فراغ ويعود بالتأكيد الي تخطيط جيد من قبل المسؤولين عن اللعبة بالنادي والدعم المتواصل وتمني الشعبي حظ اوفر لفريق الغرافة في اغلي الكؤوس وأعرب عن أمنياته بالتوفيق لجميع الفرق التي لم يحالفه الحظ هذا الموسم بتقديم الافضل في بطولة كأس سمو الأمير تمنيا ان يكون هناك بطل جديد لكأس الامير بعد ان توج الاهلي بكأس الاتحاد والوكرة ببطولة الدوري والسد بلقب كأس قطر امس حتي توزع البطولات علي الاندية مما يؤكد قوة المنافسة وتقارب المستويات وتوقع منافسة شرسة وقوية في أغلي الكؤوس خاصة في ظل رغبة جميع الفرق علي تقديم الافضل والصعود الي منصات التتويج وقال ان الفريق الافضل والاكثر تركيزا هو القادر علي الفوز بأغلي الكؤوس مؤكدا أن قوة المنافسات في الكأس الاغلي سيعود بالفائدة في المقام الاول علي المنتخبات الوطنية وهو الهدف الاهم من البطولات المحلية.

محمد جابر : مبروك للسد اللقب والنهائي كان قويا

قدم محمد جابر أمين سر اتحاد اليد التهنئة الي مجلس ادارة نادي السد بمناسبة فوزه امس بلقب كأس قطر في انجاز جديد للنادي وقال جابر نبارك الي مجلس ادارة النادي وجميع الاعضاء والجماهير واللاعبين والجهازين الاداري والفني علي الانجاز الغالي واضاف : طرفا النهائي قدما مباراة كبيرة ولكن في النهاية هناك فائز واحد واعتقد ان السد استحق الفوز وحقق اللقب عن جدارة واستحقاق بعد تفوقه علي الغرافة في النهائي واشار الي ان الفريق البطل قدم مستويات جيدة هذا هذا الموسم وتمني للفريقين التوفيق في أغلي الكؤوس واعرب ان امنياته بالتوفيق كذلك للفرق التي لم يحالفها الحظ هذا الموسم مؤكدا ان بطولة كاس سمو الأمير تعتبر فرصة كبيرة لهذه الأندية للمنافسة بقوة والصعود علي منصات التتويج خاصة وأن الفرصة متاحة للجميع والفريق الأفضل والأكثر تركيزا هو القادر علي التواجد علي منصات التتويج ونيل الشرف الاكبر واوضح أن الحظوظ متساوية بين جميع الأندية ولكن الفريق القادر علي تقديم الافضل هو من سيكون اللقب من نصيبه في النهاية.