مواجهتان قويتان في المربع الذهبي لأغلي كؤوس اليد

مواجهتان قويتان في المربع الذهبي لأغلي كؤوس اليد

الدوحة 21 ابريل 2019 / تقام غدا مباراتي نصف نهائي كأس سمو الأمير لكرة اليد حيث تجمع المواجهة الأولى الغرافة مع الخور في تمام الساعة الخامسة والنصف على صالة الدحيل الرياضية علي أن تليها مواجهة الوكرة مع العربي في السابعة علي نفس الصالة والفريقان الفائزان يتأهلان إلي المباراة النهائية علي لقب أغلي البطولات والمقررة علي صالة الدحيل يوم الخميس المقبل في مسك ختام الموسم الحالي .


المواجهة الأولى التي تجمع بين الغرافة والخور نجد أن الكفة فيها تميل قليلا في اتجاه الغرافة لعدد من الاعتبارات في مقدمتها خبرة لاعبيه وطموح مسئوليه في إنهاء الموسم بتحقيق اللقب الغالي للمرة الاولي في تاريخ النادي وتعويض الاخفاق في الدوري وكأس قطر , حيث انهى الدوري بالمركز الرابع وخسر نهائي كاس قطر امام السد وبالتالي لم يعد امام الغرافة سوي لقب هذه البطولة الغالية لإنقاذ الموسم الحالي , لكن المهمة لن تكون سهلة والمفاجآت ورادة لان الخور فريق لا يستهان به ولا ننسي انه تأهل الي هذه المباراة بعد اقصي الاهلي في المرحلة الاولي وعاد وابعد السد من ربع النهائي وترشح علي حسابه الي هذه المباراة وما حققه الخور بالتغلب علي فريقين من اقوي المرشحين للمنافسة علي اللقب يعد مؤشر واضح انه يبيت النية بالبحث عن مفاجأة جديدة في البطولة والتأهل للنهائي علي حساب الغرافة ليكون انجازا كبيرا وغير مسبوقا بالنسبة له وبالتالي علي الغرافة ان يحترم الخور لانه فريق يقدم مستويات جيدة تحت قيادة مدربه شريف مؤمن ومن المتوقع ان يدافع بقوة عن حظوظه في هذه المباراة من اجل مواصلة رحلة التألق علي امل تحقيق انجاز بالتواجد طرفا في النهائي الغالي.
نعم كفة الغرافة هي الأرجح من حيث المعايير الفنية لان الفريق يضم عددا من اللاعبين القادرين على حسم الامور وتقديم الإضافة كما يملك بعض اللاعبين البدلاء علي مستوي جيد بما يتيح للجهاز الفني بقيادة شوقي بلقاسم فرصة التحرك فنيا وفقا للمتغيرات الطارئة أثناء المباراة مما يجعل الامور أسهل له مقارنة بفرق الخور الذي يعتمد علي اسماء بعينها ولكنه كذلك يملك بعض اللاعبين اصحاب الخبرة مما يجعل الامور مفتوحة علي كل الاحتمالات في ظل الطموحات الكبيرة لكل فريق ولذلك يصعب ترشيح فريق للفوز والتأهل علي حساب الآخر حتي وان كانت كفة الغرافة ارجح علي الورق لان الوضع في الملعب يختلف وما بين ضربة البداية واشارة النهاية تبقي فرصة الفريقين متساوية في التواجد طرفا في النهائي والفريق القادر علي استغلال الاخطاء والتعامل مع المباراة بواقعية والاكثر تركيزا امام المرمي سيكون الفوز من نصيبه بلا شك ليتأهل الي النهائي والاقتراب خطوة كبيرة من تحقيق انجاز في اغلي البطولات .


أما مباراة الوكرة مع العربي في نصف النهائي الثاني نجد الكفة فيها تصب لصالح الوكرة علي الورق ولكن دائما تبقي الامور متكافئة في الملعب الي حد كبير , واذا نظرنا الى مشوار الفريقين في البطولة سنجد ان الوكرة حامل اللقب تأهل الي هذه المباراة بعد ان اقصي الدحيل بطل اسيا في ربع النهائي وبالتالي الوكرة صاحب الاداء المتميز والمستويات الكبيرة في الفترة الاخيرة يطمح بتحقيق اللقب المحلي الثاني بعد لقب الدوري والاحتفاظ بلقب اغلي البطولات للعام الثاني علي التوالي ولكن العربي لن يكون صيدا سهلا امام الوكرة في هذه المباراة حيث تأهل لها بعدما فاز علي الريان في ربع النهائي ليتواجد عن جدارة في المربع ويطمح ان يتواجد طرفا في النهائي للعام الثاني علي التوالي والثأر من الوكرة الذي توج علي حسابه باللقب في الموسم الماضي لذلك سيقاتل العربي بحثا عن الفوز والتمسك بفرصته في المنافسة لاسيما وان الكأس الغالية هي الفرصة الاخيرة من اجل البحث عن تحقيق لقب محلي.


الوكرة يمتلك العديد من الأوراق المهمة في مقدمتها زاركو وانيس الزوواي واحمد مرجان وحسن عواض ومصطفي هيبه وغيرهم من اللاعبين ويعول على خبرتهم إضافة إلي ان مدرب الفريق آمن القفصي يملك خبرة جيدة في الملاعب القطرية وقادر علي مواصلة قيادة الفريق لتحقيق انجاز جديد بعد لقب الدوري و في المقابل العربي يملك عدد من اللاعبين الخبرة والشباب وليس لديه ما يخسره في هذه المواجهة لذلك يتوقع ان يقاتل للفوز والتواجد طرفا في النهاية بحثا عن تحقيق لقب هذا الموسم .

جدول المباريات والنتائج