دوري اليد ينطلق غدا بخمسة مواجهات قوية

دوري اليد ينطلق غدا بخمسة مواجهات قوية

الدوحة 16 سبتمبر 2018 / علي بركة الله تنطلق غدا الاثنين منافسات القسم الاول دوري الرجال للموسم الرياضي الجديد 2018 / 2019 ، وذلك بخمسة مباريات قوية ضمن الجولة الاولي وستكون البداية بلقاء الدحيل مع الخور في

الخامسة الا الربع مساء علي صالة الدحيل الرئيسية ويلتقي العربي مع الغرافة في الخامسة مساء علي الملعب الفرعي لصالة الدحيل ويلتقي السد مع الاهلي في السادسة والربع علي صالة الدحيل الرئيسية ويلعب الريان مع قطر في السادسة والنصف علي الملعب الفرعي لصالة الدحيل وتختتم مباريات الجولة الاولي بلقاء يجمع الوكرة مع الشمال في الثامنة الا الربع علي صالة الدحيل الرئيسية وقرر اتحاد اليد اقامة المباريات الخمسة يوم الاثنين من كل اسبوع حيث تلعب جميع المباريات علي الصالتين الرئيسية والفرعية بالدحيل بواقع ثلاثة مباريات علي الصالة الرئيسية ومباراتين علي الصالة الفرعية ، ويشهد القسم الاول توقف طويل من 28 اكتوبر 2018 وحتي الرابع من فبراير 2019 وذلك لاعطاء الفرصة للمنتخب الاول للاستعداد والمشاركة في مونديال المانيا والدنمارك المقرر اقامته في يناير القادم ، كما ان هناك مباراتين مؤجلتين في الاسبوع الخامس للدحيل مع الاهلي والعربي مع قطر وذلك بسبب المشاركات الخارجية لانديتنا .
وهذه هي النسخة الثانية من الدوري علي التوالي التي تجري فيها منافسات بمشاركة 10 فرق بعد عملية الدمج التي تمت بين الجيش ولخويا تحت مسمى الدحيل اضافة الي الغاء مشاركة القيادة من الموسم الماضي وتتضح من خلال برنامج المباريات ان لجنة المسابقات قد ضبطت كل الامور بحيث تجري مباريات الجولة الواحدة في يوم الاثنين من كل اسبوع وجاء اختيار يوم الاثنين من كل اسبوع لعدم تزامنه مع مباريات دوري القدم وذلك كي يلقي دوري اليد الصدى الاعلامي الذي يليق به مما يساهم في رفع المستوي وقوة المنافسة.
وبشكل عام يتوقع ان يشهد الدوري هذا الموسم منافسة قوية وشرسة بين عدد من الفرق المرشحة للفوز باللقب وفي مقدمتها الدحيل حامل اللقب والذي يمتلك امكانيات كبيرة اضافة الي الوكرة وصيف النسخة الاخيرة من بطولة الدوري وبطل النسخة الاخيرة من بطولة كأس سمو الامير وكذلك الريان يبقي احد المرشحين بقوة للمنافسة علي اللقب واذا دخل الغرافة علي الخطة بجانب السد والاهلي لن يكون مستغربا لاسيما وانهم من الفرق التي سبق لها الفوز باللقب حيث فاز الغرافة باللقب في الموسم قبل الماضي والسد اكثر الاندية فوزا باللقب والاهلي سبق له هو الاخر احراز اللقب اكثر من مرة ونفس الامر بالنسبة للريان .


الدحيل ورحلة اللقب 
يبدأ فريق الدحيل رحلة الدفاع عن لقبه من الموسم الماضي عندما يلتقي مع الخور وتبدو المباراة في المتناول نظرا لفارق الامكانيات والقدرات ولكن دائما ما تكون البدايات صعبة وبالتالي علي الدحيل الحذر عندما يلاقي الخور اليوم لاسيما وان الاخيرة يسعي الي البحث عن مفاجأة مع ضربة البداية علي حساب حامل اللقب علي الرغم من صعوبة المهمة لاسيما وان الدحيل يملك لاعبين علي مستوي فني كبير ويمتلك لاعبوه الخبرة اللازمة من اجل حسم الامور لصالحهم في هذه المواجهة غلق كل الطرق في وجه الخور وامكانية تحقيق المفاجأة في هذه المواجهة .

مواجهة قوية بين الغرافة والعربي 
لقاء الغرافة والعربي يعتبر من اقوي مواجهات الاسبوع الاول من الدوري نظرا لتقارب المستوي وبحث كلا الفريقين عن نتيجة ايجابية في بداية المشوار وبالعربي وصيف البطولة العربية في البطولة قبل الاخيرة وبطل سوبر العرب لكن تكون مهته سهلة عندما يلاقي الغرافة بطل اخر نسخة للبطولة العربية للاندية وبطل آخر نسخة للبطولة الخليجية وبالتالي سنكون علي موعد مع مباراة قوية بين فريقين يمتلكان طموح كبيرة في الموسم الجديد من اجل المنافسة علي اللقب وافضل المراكز الممكنة في بطولة الدوري .

تحدي السد والاهلي 
مباراة السد والاهلي هي الاخري تعتبر واحدة من ابرز مواجهات الجولة الافتتاحية للدوري ودائما ما تكون مواجهات الفريقين قوية ومثيرة وتشهد تحدي كبير بينهما ويملك الفريقين سجلا طويلا من الصراع علي الالقاب في الفترة الذهبية لهما ورغم ابتعادهما علي منصات التتويج في السنوات الاخيرة الا انهما يبقيان من ابرز الفرق القطرية واكثر حصدا للالقاب والبطولة المحلية والخارجية ودائما ما كان الفريقين طرفا النهائيات المحلية في السنوات الماضية وبالتالي هذه المباراة مهمة للغاية لكلا الفريقين والفوز فيها هدف استراتيجي مع ضربة البداية .

الريان وقطر 
اما اللقاء الذي يجمع الريان مع قطر في بداية مشوارهما بالدوري فيتوقع ان يكون قويا ومثيرا في ظل رغبة كلا الفريقين في تسجيل بداية قوية من اجل الدفاع عن حظوظه في المنافسة وقد تكون الافضلية لصالح الريان اذا ما نظرا الي امكانيات وخبرة وتاريخ الفريقين ولكن هذا لا يعني ان الامور ستكون محسومه للريان وان قطر سيسلم بالامر الواقع بل علي العكس تماما يتوقع ان يقدم قطر افضل ما لديه في هذه المواجهة علي امل انجاز المهمة وتحقيق افضل بداية امام فريق مرشح بقوة للمنافسة علي اللقب ولذلك تبقي كل الامور مفتوحه علي مصراعيها في هذه المباراة التي تقبل كل الاحتمالات وان كانت كفة الريان تبدو الارجح لحسم اللقاء وحصد نقاط المباراة .

الوكرة و الشمال 
الوكرة وصيف بطل النسخة الماضية من بطولة الدوري يمني النفس ببداية قوية علي حساب الشمال في رحلة البحث عن تحقيق انجاز غير مسبوق بالفوز بلقب الدوري للمرة الاولي ورغم انه كان قاب قوسين أو ادني من حصد اللقب في الموسم الماضي الا انه خسره في الامتار الاخيرة لصالح الدحيل ولكنه لم يستسلم وخطف لقب كأس سمو الامير للمرة الاولي في تاريخه وبالتالي ستكون مهمة الشمال صعبة للغاية عندما يواجه الوكرة في اللقاء الافتتاحي له بالدوري ورغم ذلك يتوقع ان يقدم الشمال افضل ما لديه في هذه المباراة من اجل الخروج بأفضل نتيجة ممكنة امام فريق مرشح بقوة للمنافسة علي اللالقاب هذا الموسم لاسيما بعد تعزيز صفوفه ببعض اللاعبين اصحاب الامكانيات الكبيرة .

محمد جابر الملا : 
الظروف كلها امام الاندية ونتمني موسما ناجحا 
اكد محمد جابر الملا امين سر اتحاد اليد ورئيس لجنة المسابقات ان كل الظروف مواتية لتحقيق انطلاقة جيدة للموسم الجديد حيث عملت مختلف اللجان المختصة واهمها لجنة المسابقات على اعداد العدة وتوفير كافة المتطلبات لتسهيل مهمة الاندية مضيفا : الباب اصبح مفتوحا امام جميع الفرق للمنافسة علي اللقب ونتمني مشاهدة مستويات قوية ومنافسة تثري البطولة وتعود بالفائدة علي كرة اليد القطرية ، مشيرا الي ان الموسم الماضي شهد منافسات بعد الفرق علي اللقب رغم غيابها عن اجواء المنافسات منذ سنوات ومنها الوكرة وصيف الدحيل حامل اللقب .
واشار الي ان الاندية تعاقدت مع لاعبين محليين ومحترفين ودعمت الصفوف ببشكل قوي بما يجعلنا نتوقع منافسة قوية بين معظم الاندية وهو ما نتمناه لان قوة المنافسة في الدوري تنعكس على المنتخبات الوطنية التي تبنى بالتعاون بين الاندية والاتحاد وهو ما نتطلع اليه من المسابقات المحلية .
واضاف الملا : كل شيء جاهز على اعلي مستوى من قبل الاتحاد ولجنة المسابقات من اجل انطلاقة قوية للدوري ونأمل من الاندية ان تعمل بجد وتجتهد لاجل مصلحتها والتي هي مصلحة الاتحاد كذلك ونؤكد اننا مستعدون لخدمتهم وتذليل اي من المصاعب التي تواجههم من اجل توفير المناخ الصحي لمشاهدة موسم ناجح من جميع الجوانب. 
وعن فترة التوقف الطويلة التي تزيد عن ثلاثة اشهر قال ان الاتحاد مضطرا لذلك من اجل اتاحة الفرصة امام منتخبنا الوطني للاستعداد بقوة من اجل المشاركة المشرفة في مونديال المانيا والدنمارك مطلع العام القادم وذلك لتقديم افضل المستويات وتحقيق افضل النتائج مؤكدا ان الهدف من المسابقات المحلية هو تدعيم المنتخب الاول وباقي المنتخبات الوطنية لتشريف اليد القطرية.