ختام مميز لدورة مدربي الفئات العمرية والشعبي وزع الشهادات علي المشاركين

الدوحة 17 اكتوبر 2018/ قام احمد الشعبي رئيس اتحاد اليد بتوزيع الشهادات التقديرية علي المدربين الذين شاركوا في دورة مدربي الفئات العمرية لكرة اليد التي اقيمت في الفترة من 13 الي 17 الشهر الجاري علي هامش منافسات بطولة سوبر جلوب 2018 ، واختتم فعاليات الدورة مساء امس بقاعة المحاضرات بمقر اتحاد اليد وسط حضور قوي من رئيس اتحاد اليد وخليفة تيسير امين السر المساعد

وحمد النعيمي عضو مجلس الادارة ورئيس لجنة المدربين اضافة الي جميع المدربين المشاركين في الدورة .
هذ اقيمت الدورة بمشاركة اكثر من 45 مدربا من مختلف انديتنا اضافة الي خمسة مدربين من سلفانيا قاموا بالقاء بعض المحاضرات خلال ايام الدورة اضافة الي الجوانب العملية والتي تسعي الي تطوير طرق التدريب علي صعيد الفئات العمرية من اجل الارتقاء بالمستوي الفني علي اعتبار ان الفئات العمرية هي التي تمثل قاعدة اللعبة وعملية التطوير فيها ستعود بالفائدة علي مستقبل كرة اليد القطرية ، وهو ما حث عليه الشعبي المدربين في كلمته خلال احتفالية تسليم الشهادات بالامس حيث اكد رئيس اتحاد اليد علي دورهم الكبير في الارتقاء بمستوي اللعبة في الاندية التي تعتبر الركيزة الاساسية لعملية تطوير مستوي المنتخبات وطالب الشعبي المدربين ضرورة الاستفادة من الطرق التدريبية الجديدة والاساليب الحديثة و تطبيقها في التدريبات اليومية بقطاع الفئات العمرية من اجل النهوض بالمستوي والارتقاء بها الي اعلي الدرجات .
ومن جانبه اثني حمد النعيمي رئيس لجنة المدربين علي فعاليات الدورة التدريبية التي اختتمت امس وقال انها حققت نجاح كبير والمشاركة الكبيرة تؤكد ذلك مشيرا الي ان نجاح هذه الدورة بهذه الصورة سيكون دافع وحافز قوي في المستقبل من اجل تنظيم مثل هذه الدورات لمدربي الفئات العمرية من اجل مواكبة كل جديد في عالم التدريب علي مستوي الفئات للاستفادة ومواصلة عملية تطوير الفئات العمرية التي تمثل قاعدة اللعبة ، مؤكدا حرص الاتحاد الكبير علي تطوير مستوي المدربين خاصة علي صعيد الفئات العمرية التي تعتبر الاساس في عملية الارتقاء بالمستويات .