ادعم اليد يخسر امام المجر فى بطولة العالم لكرة اليد

ادعم اليد يخسر امام المجر فى بطولة العالم لكرة اليد

كوبنهاجن / الدنمارك 14 يناير 2019/ تلقي منتخبنا الوطني لكرة اليد الخسارة الثانية له في بطولة العالم اليوم علي يد منتخب المجر بنتيجة 32 – 26 في المباراة التي جمعتهما علي صالة رويال أرينا بالعاصمة الدنماركية كوبنهاجن في إطار الجولة الثالثة من الدور الأول ليتجمد رصيد منتخبنا عند نقطتين فقط من الفوز علي مصر فيما منتخب المجر رفع رصيده الي 5 نقاط من فوزين وتعادل ويضع قدما في الدور الثاني

، وحسابيا فرصة منتخبنا الوطني رغم الخسارة الثانية مازالت قائمة في بلوغ الدور الثاني ولكن يتوقف ذلك علي ما سيقدمه في الجولتين الاخيرتين من هنذا الدور ، هذا ولم يظهر منتخبنا امام منتخب المجر بالمستوي الذي ظهر عليه في المباراة الماضية امام المنتخب المصري ووقع في الكثير من الاخطاء وبدا عليه الاجهاد واضحا نتيجة للجهد الكبير في لقاء مصر ليدفع ثمن لذلك خسارته الثانية في البطولة ويعقد موقفه في حسابات المجموعة الرابعة .
بدأ منتخبنا المباراة بمستوي متواضع واستفاد منه منتخب المجر واستطاع التقدم علينا بثلاثة اهداف دون رد في الدقائق الثلاثة الاولي ليتدخل مدرب منتخبنا ويطلب وقت مستقطع لتصحيح البداية المتواضعة ومع استئناف اللعب سجل يوسف بن علي هدفنا الاول 3-1 ولكن رد منتخب المجر سريعا واضاف هدف جديد 4-1 في الدقيقة 6 واضاف كابوتي الهدف الثاني لمنتخبنا 4-2 ومن ثم 4 – 3 بهدف عن طريق انيس الزواووي واتيحت فرصة التعادل لمنتخبنا ولكنه فرط فيها ليرد المنتخب المجري بهدف "فاست بريك " ويتواصل اللعب بمحاولات من جانب منتخبنا لتعديل النتيجة واخري من المجر لتوسيع الفارق وتصل النتيجة الي 7- 4 للمجر قبل منتصف هذا الشوط بدقيقتين ومن ثم بعد ذلك 7-5 وبعد ذلك واصل المنتخب المجري الافضلية واستطاع ان يوسع الفارق الي اربعة اهداف 9-5 مع الوصول الي الدقيقة 18 مستغلا تراجع مستوي منتخبنا علي مستوي الهجوم اضافة الي تالق الحارس المجري ولكن نجح منتخبنا في العودة وتقليص الفارق الي هدفين 13 – 11 قبل نهاية هذا الشوط بثلاثة دقائق ولكن المنتخب المجري في الدقائق الاخيرة عاد بقوة ووسع الفارق الي خمسة اهداف مستغلا اخطاء منتخبنا لينهي الشوط الاول متقدما 16 -11 .
الشوط الثاني
مع بداية شوط المباراة الثاني حاول منتخبنا البحث عن تقليص الفارق الكبير الذي انتهي عليه الشوط الاول ولكنه وجد صعوبة كبيرة في ظل تفوق المنتخب المجري بدنيا وفنيا وبالتالي استمر الفارق علي خمسة اهداف وارتفع الي سبعة اهداف بنتيجة 21 – 14 بعد مرور خمسة دقائق فقط من هذا الشوط ولكن سرعان ما استفاق منتخبنا وقلص الفارق الي اربعة اهداف بنتيجة 22 – 18 مع الوصول الي الدقائق العشرة الاولي من هذا الشوط ومن ثم قلص الفارق الي ثلاثة اهداف 22 – 19 وهنا طلب مدرب المجر وقت مستقطع لتهدئة رتم اللقاء السريع واعطاء تعليماته للاعبيه من اجل ايقاف صحوة العنابي ، وفي الوقت الذي كان فيها منتخبنا يسير في طريق تعديل النتيجة عاد المنتخب المجري ووسع الفارق الي خمسة اهداف ولكن منتخبنا اعاد الفارق الي الاهداف الثلاثة ولكن دون جدوي تمكن منتخب المجر من توسيع الفارق الي ستة اهداف بعد ذلك 28 – 22 ومن ثم 29 – 23 وقبل نهاية الشوط بخمسة دقائق وسع منتخب المجر الفارق الي سبعة اهداف بنتيجة 30 – 23 وفي الدقائق الاخيرة يتفوق منتخب المجري ويحافظ علي تقدمه الكبير وينهي المباراة لصالحه بنتيجة 32 – 26 .

فاليرو ريفيرا : لم نقدم مستوانا


أعرب فاليرو ريفيرا مدرب منتخبنا الوطني لكرة اليد عن حزنه للخسارة التي تلقاها العنابي امس علي يد منتخب المجر في اطار الجولة الثالثة ضمن المجموعة الرابعة من البطولة وقال في المؤتمر الصحفي بعد المباراة : لم نقدم المستوي الذي ظهرنا عليه في المباراة السابقة والتي حققنا فيها الفوز علي مصر وهو امر طبيعي في ظل قوة المنافس اضافة الي الجهد البدني الكبير الذي بذله اللاعبين واضاف : كنا نتمني تقديم مستوي افضل والخروج بافضل نتيجة ممكنة ولكن للاسف خسرنا النقاط ولكن علي الرغم من ذلك فرصتنا في المجموعة وصراع التأهل مازال قائما ولكن يتوقف علي ما سنقدمه في اخر مباراتين امام السويد والارجنتين واعتقد المهمة اصبحت صعبة بعض الشيء ولكنها قائمة وممكنة ولا يوجد مستحيل وسندافع عن حظوظنا في البطولة للنهاية ، واعتبر ان الوقوع في بعض الاخطاء وتكرار هذه الاخطاء في مباراة الامس وابتعاد بعض اللاعبين عن مستواهم لاسباب متعددة كان وراء الخسارة بهذه الطريقة علي الرغم من ظهورنا بمستوي جيد خلال بعض فترات المباراة وشدد مدرب العنابي علي ان الفريق سيقاتل للدفاع عن فرصته للرمق الاخير في البطولة والبحث عن الافضل في اخر مباراتين .

نيس الزواوي : سندافع عن حظوظنا


عبر انيس الزواوي لاعب منتخبنا لكرة اليد عن حزنه للخسارة من المجر امس وقال لاشك ان هذه الخسارة الثانية لنا في البطولة تقلل من حظوظنا ولكن الفرصة مازالت قائمة في التأهل وسندافع عنها بقوة للنهاية واشار في المؤتمر الصحفي بعد المباراة الي اسباب الخسارة وقال ان تكرار الاخطاء والوقوع فيها اثناء المباراة وعدم تنفيذ تعليمات المدرب بدقة كان من اهم الاسباب ولا ننسي كذلك الارهاق الذي شعر به اللاعبين بعد المجهود الكبير في المباراة السابقة امام مصر اضافة الي قوة منتخب المجر الذي يمتلك لاعبين علي مستوي فني وبدني كبير ويجب علينا كلاعبين ان نغلق ملف هذه المباراة ويكون تركيزنا منصب علي المباراتين المقبلتين من اجل تحقيق الافضل فيهما لضمان التأهل الي الدور الثاني .