الأدعم لكرة اليد الشاطئية يبحث عن مكانة مميزة بالأنوك

الأدعم لكرة اليد الشاطئية يبحث عن مكانة مميزة بالأنوك

تعد كرة اليد الشاطئية إحدى أهم المنافسات في النسخة الأولى من دورة الألعاب العالمية الشاطئية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية، قطر 2019 والتي ستقام في الدوحة خلال الفترة من 12 إلى 16 أكتوبر المقبل.

وأسفرت قرعة مسابقة كرة اليد الشاطئية للرجال التي ستشهد مشاركة 12 فريقا عن وقوع منتخبنا في المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات كرواتيا والمجر وإسبانيا والأوروغواي وتونس، بينما ضمت المجموعة الأولى منتخبات البرازيل والسويد والدنمارك وعمان وأمريكا وأستراليا. وفي مسابقة كرة اليد للسيدات التي سيشارك فيها 12 فريقا أيضا.

وتشكل دورة الألعاب العالمية الشاطئية فرصة أخرى لأدعم كرة اليد الشاطئية لإثبات جدارته «كملك لآسيا» بعد أن أصبح أقوى منتخبات كرة اليد الشاطئية بلا منازع على المستوى الآسيوي وأحد أبرز المنتخبات على المستوى العالمي.

حصل أدعم كرة اليد الشاطئية على المركز الثالث مرتين في بطولة العالم وذلك في نسخة العام 2014 في البرازيل ونسخة العام 2016 في المجر، كما حصل أدعم كرة اليد الشاطئية على المركز الثالث في نسخة العام 2017 من دورة الألعاب العالمية التي أقيمت في مدينة فروتسواف البولندية. وفي تعليقه على استعدادات منتخبنا للدورة قال أحمد الشعبي رئيس اتحاد اليد، «حقق أدعم كرة اليد الشاطئية العديد من الإنجازات غير المسبوقة وخاصة على المستوى الآسيوي، ونحن فخورون بتلك الإنجازات ونثق في قدرة اللاعبين على المنافسة في دورة الألعاب العالمية الشاطئية، قطر 2019.. ولن يدخر الاتحاد جهدا في دعم المنتخب من أجل تشريف بلادنا في هذه المناسبة التاريخية.