يدنا تصل إلى نصف نهائي تصفيات الأولمبياد

يدنا تصل إلى نصف نهائي تصفيات الأولمبياد

نجح منتخبنا الوطني لكرة اليد في التأهل رسمياً إلى الدور نصف النهائي من التصفيات الآسيوية المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية بطوكيو 2020 وذلك بعد أن اكتسح المنتخب الهندي بفوز كبير بفارق 30 هدفاً بنتيجة (40  10) في المباراة التي جمعتهما أمس السبت على صالة الدحيل الرئيسية بالجولة الثانية لمنافسات المجموعة الأولى، وكان منتخبنا قد حقق الفوز في الجولة الأولى على منتخب هونج كونج ليرفع رصيده إلي 4 نقاط في صدارة المجموعة بفارق الأهداف عن المنتخب السعودي الذي يلعب معه غداً في ختام مباريات المرحلة الأولى من التصفيات وذلك من أجل تأكيد صدارة المجموعة الأولى.

هذا وشهدت مباراة منتخبنا والمنتخب الهندي أمس على صالة الدحيل حضور جاسم البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية وأحمد الشعبي رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد من أجل مؤازرة الأدعم في هذا التحدي الآسيوي في رحلة البحث عن البطاقة المؤهلة إلى الأولمبياد في طوكيو 2020.

منتخبنا لم يواجه أي صعوبة في تحقيق التأهل إلى دور الأربعة الكبار بعدما تمكن من تحقيق انتصارات كبيرة على حساب منتخبي هونج كونج والهند وبفارق تهديفي بلغ 65 هدفاً في المواجهتين ما يؤكد تفوق يدنا القوية ورغبتها الجدية في المرور مجدداً إلى دورة الألعاب الأولمبية التي ستستضيفها اليابان في صائفة 2020.

كما فرض الأدعم تفوقه منذ البداية حيث بادر بالتقدم 5/‏1 خلال الثلث الأول من الشوط الأول، وفي ظل الفوارق الكبيرة في المستوى الفني والبدني بين المنتخبين عمّق الأدعم الفارق إلى 6 أهداف كاملة على مستوى الدقيقة 15 قبل أن يمر للسرعة القصوى في ما تبقى من وقت بالشوط الأول الذي انتهى بفارق 14 هدفاً وبنتيجة 18/‏4. وفي الشوط الثاني واصل منتخبنا سيطرته على مجريات المباراة أمام الهند، مؤكداً تفوقه على منافسة الذي لم يتمكن من مجاراة النسق العالي الذي فرضه لاعبو الأدعم ليترك المجال أمام عناصرنا لتعزيز الفارق الذي تضاعف بمرور الوقت ليبلغ 21 هدفاً بالدقيقة 15 من الشوط الثاني على مستوى النتيجة 28/‏7 ورغم محاولات الهند تقليص الفارق وإيقاف الهجوم القوي لمنتخبنا إلا أن الأدعم تمكّن من تعزيز تفوقه لينهي المواجهة بفوز مستحق بنتيجة 40/‏10 بفارق 30 هدفاً ما يعكس الفارق الكبير في الإمكانات بين المنتخبين.

أحمد مددي: انتظروا الأفضل في المباريات المقبلة

أعرب أحمد مددي لاعب منتخبنا الوطني عن سعادته الكبيرة بالفوز الثاني للأدعم على منتخب الهند أمس والتأهل إلى نصف نهائي التصفيات الآسيوية، وقال مددي عقب الفوز على الهند: لقد حققنا الهدف من المباراة وتمكنا من تحقيق الانتصار الثاني والتأهل عن المجموعة الأولى إلى نصف النهائي على الرغم من أن هناك مباراة في الدور الأول أخيرة أمام المنتخب السعودي وستكون مهمة للغاية من أجل صدارة المجموعة والجميع في صفوف المنتخب يعلم أهمية هذه المباراة ونحن عازمون على تحقيق الفوز فيها من أجل حصد العلامة الكاملة في الطريق إلى الدور قبل النهائي والدخول في المباريات المهمة التي لا تقبل أنصاف الحلول، لذلك الجميع يأمل أن يكون في الموعد في المباريات المقبلة من أجل تقديم مستويات أفضل وأعتقد أننا لدينا الأفضل لتقديمه في التصفيات خاصة أننا نسعى إلى مواصلة المشوار بقوة من أجل المنافسة بقوة على بطاقة الترشح عن هذه التصفيات إلى الأولمبياد ولا شك أنه إذا تحقق سيكون إنجازاً كبيراً وجديداً لليد القطرية والجميع في المنتخب يضع التأهل إلى الأولمبياد نصب عينيه ونتمنى التوفيق في المواجهات المقبلة من أجل تحقيق الهدف من التصفيات.

يوسف بن علي :

التأهل لنصف النهائي خطوة مهمة

أعرب يوسف بن علي نجم المنتخب الوطني لكرة اليد، عن سعادته بالفوز الثاني الذي حققه الأدعم في التصفيات المؤهلة إلى الأولمبياد، وقال عقب الفوز على المنتخب الهندي أمس: أحب أن أبارك إلي أسرة اليد القطرية بمناسبة تأهل المنتخب إلى نصف نهائيات التصفيات الآسيوية.

وقال يوسف بن علي إن التأهل خطوة مهمة، في انتظار القادم الأصعب حيث يستهدفون الآن صدارة المجموعة من خلال المباراة التي سيلتقون فيها مع المنتخب السعودي، والذي تأهل بجانبهم إلى نفس الدور.

وقال يوسف بن علي: إن صدارة المجموعة مهمة جداً بالنسبة لهم، على مستوى الترتيب وكذلك على المستوى المعنوي قبل الدخول في معترك نصف النهائي والذي سيكون أصعب بكثير من الدور الأول، وعليهم أن يكونوا في قمة الجاهزية حتى ينجحوا في تجاوزه إلى النهائي ومن ثم خطف بطاقة التأهل إلى الأولمبياد.

وأشاد بن علي بزملائه اللاعبين الذين يؤدون بثبات في المستوى، وطالبهم ببذل مجهود أكبر خلال المراحل القادمة من التصفيات والتي تحتاج إلى أن يقدّم كل لاعب أفضل ما لديه ويلعب بأعلى درجات التركيز من أجل تحقيق حلم التأهل إلى الأولمبياد للمرة الثانية على التوالي.

يوسف الهيل :

منتخبنا يسير خطوة بخطوة

قال يوسف الهيل: إن الفوز الذي حققه منتخبنا الوطني لكرة اليد بالأمس على منتخب الهند في الجولة الثانية من المجموعة الأولى كان غاية في الأهمية حيث حجزنا به بطاقة الترشّح إلى نصف النهائي بغض النظر عن المباراة المتبقية في الدور الأول أمام المنتخب السعودي والتي ستكون على زعامة المجموعة الأولى، وأضاف: قطع منتخبنا بالفوز على الهند خطوة جديدة في طريقه بالتصفيات وأكد للجميع أنه يسير خطوة تلو الأخرى من أجل تحقيق أهدافه وطموحاته في هذه التصفيات الصعبة، وقال الهيل:لقد لعب منتخبنا مباراة جيدة أمام المنتخب الهندي والمستوى العام في ارتفاع عن المباراة الأولى ونتوقع أن يواصل الأدعم تقديم الأفضل في المباريات المقبلة سواء أمام السعودية في ختام مباريات الدور الأول أو في نصف نهائي البطولة، وحذر الهيل من صعوبة المواجهات المُقبلة في التصفيات، وقال: على اللاعبين أن يعرفوا جيداً أن المواجهات المُقبلة تختلف تماماً عن السابقة وستكون قوية وصعبة وبالتالي الأخطاء فيها غير مقبولة.

يوسف المعلم:

خطوة مهمة والقادم أهم

أشاد يوسف المعلم حارس الأدعم سابقاً، والإداري الحالي للمنتخب الأول للعبة، بتأهل منتخبنا إلى الدور نصف النهائي من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020.

وقال يوسف المعلم: إن المرحلة السابقة كان من المهم فيها تحقيق الفوز على هونج كونج والهند لضمان التأهل، ولكن ما زالت هناك مراحل أكثر صعوبة، والجميع في المنتخب يعلم هذا الأمر، وعلينا الآن أن نستعد لحسم صدارة المجموعة في مباراة الغد أمام السعودية، ومن ثم التفكير في الدور نصف النهائي، وذلك وفقاً لاستراتيجية الأدعم الذي يأخذ التصفيات خطوة خطوة ولا يريد أن يستبق الأحداث. وأضاف المعلم: اللاعبون حتى الآن أظهروا صلابة وقوة، وهناك تطوّر واضح في المستوى من مباراة لأخرى، وأثق أن اللاعبين سيكونون في قمة التركيز خلال هذه المباراة والتي يعتبر الفوز فيها مهماً جداً من كل النواحي، قبل الدخول في معركة نصف النهائي والتي نتمنى التوفيق فيها للأدعم من أجل بلوغ النهائي ومن ثم التأهل إلى الأولمبياد.