السد يضرب موعدا مع فوكس برلين في نصف نهائي سوبر جلوب

السد يضرب موعدا مع فوكس برلين في نصف نهائي سوبر جلوب

الدوحة 16 اكتوبر 2018 /ضرب السد موعدا في نصف نهائي سوبر جلوب غدا الاربعاء  مع فوكس برلين الالماني في تمام الساعة السابعة مساء علي صالة الدحيل بحثا عن بطاقة التأهل الي المباراة النهائية والمنافسة علي اللقب الذي حققه في 2002 وحل وصيفا له مرتين وذلك بعد فوزه المستحق امس في ثمن نهائي البطولة علي سيدني الاسترالي بنتيجة 27 / 22 في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم  علي صالة الدحيل في انطلاقة منافسات البطولة ، فيما يلعب سيدني مع توبات البرازيلي علي المراكز من الخامس الي الثامن ، وكان الشوط الاول انتهي بالتعادل 13 / 13 وقدم السد مستوي فني رائع علي الرغم من انه يخوض البطولة بلاعبيه الشباب ونفس الاسماء التي يعتمد عليها في البطولات المحلية وهو ما يحسب له .
هذا ودخل السد المباراة بقوة واستطاع ان يفرض اسلوبه علي سيدني في الدقائق الاولي وتقدم بهدفين دون رد وواصل السد تفوقه مع بداية اللقاء واستطاع ان يتقدم 4 / 1 و5 /1 بعد مرور سبعة دقائق من اللقاء وتواصل اللعب بقوة من الفريقين ولكن سرعان ما تراجع اداء السد ووقع لاعبوه في بعض الاخطاء نتيجة للتسرع في انهاء الهجمات ليستغل سيدني الفرصة ويتمكن من تقليص الفارق وينجح في التعادل للمرة الاولي 5 / 5 بعد مرور عشرة دقائق ولكن السد عاد من جديد وتقدم 7 /5 وتواصل اللعب بقوة الفريقين ووصلت النتيجة 8 / 6 للسد في منتصف الشوط الاول وهناك طلب نيناد مدرب السد الوقت المستقطع الاول في المباراة من اجل اعطاء تعليماته للاعبين بهدف تعديل المسار والعودة نفس الرتم القوي الذي بدأ به المباراة وبالفعل عقب الوقت المستقطع حاول السد تسجيل الهدف التاسع ولكنه لم ينجح لترد الكرة الي سيدني الاسترالي وينجح بدوره في التسجيل ويقلص الفارق الي هدف واضح وبعد ذلك يحاول السد البحث من جديد عن طريقه واسلوب جديد لتوسيع الفارق ولكن وقع في بعض الاخطاء علي مستوي الهجوم والدفاع ليعطي الفرصة للفريق الاسترالي لتعديل النتيجة 8 / 8 وسرعان ما يعود السد ويتقدم من جديد ويواصل الفريق الاسترالي محاولاته للحاق بالسد في النتيجة ويبقي الفارق علي هدف واحد صالح السد حتي الدقائق الاخيرة التي وسع السد الفارق فيها الي هدفين ولكنه لم يحافظ علي تقدمه بسبب تعرضه للنقص العددي ليستغل سيدني الاسترالي الفرصة ويقلص الفارق وينتهي الشوط الاول بالتعادل 13 / 13 .
ومع بداية شوط المباراة الثاني اخذ سيدني الاسترالي المبادرة وتقدم علي السد 14 / 13 وهو التقدم الاول في اللقاء للفريق الاسترالي ولم يكتفي الفريق الاسترالي التقدم بهدف ووسع الفارق الي هدفين ولكن السد سرعان ما انتفض بقوة واستطاع ان يقلص الفارق ويتعادل 14 / 14 وبعد ذلك تقدم الزعيم السداوي من جديد وواصل تفوقه في المباراة ووسع الفارق الي هدفين واستمرت الانتفاضة السداوية علي حساب الفريق الاسترالي ليوسع الفارق الي خمسة اهداف دفعة واحدة بنتيجة 22 / 16 مع انتصاف الشوط الثاني وهنا تدخل مدرب سيدني وطلب وقت مستقطع من اجل اعطاء تعليماته الي لاعبيه علي امل ايقاف التوفق السداوي وعودة فريقه الي اجواء المباراة لكن مع استئناف اللعب مرة اخري استمر التفوق السداوي ووصل الي فارق ستة اهداف وبعد ذلك قلص الفريق الاسترالي الفارق خمسة اهداف واستمر نفس الفارق بين الفريقين لفترة زمنية بفضل اصرار لاعبي السد علي انهاء المباراة لصالحهم وتحقيق انتصار في ضربة البداية وفي الدقائق العشرة الاخيرة من اللقاء حافظ السد علي تفوقه في المباراة واستطاع ان الامور بنتيجة 27 / 22 ويخطف بطاقة الترشح الي نصف النهائي بجدارة واستحقاق .