السد يصارع مونبيليه بطل اوروبا علي البرونزي

السد يصارع مونبيليه بطل اوروبا علي البرونزي

الدوحة 19 اكتوبر 2018/ سيكون السد مستضيف هذه النسخة من السوبر جلوب 2018 علي موعد في تمام الساعة الخامسة من مساء اليوم مع مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع عندما يواجه مونبيليه الفرنسي بطل أوروبا

، وهو ما يجعل مهمة السد تبدو صعبة للغاية لاسيما وانه يخوض البطولة بفريق محلي من اللاعبين الشباب الذين يفتقدون الي الخبرة الكافة ، ورغم الفوارق الكبيرة بين الفريقين يتوقع ان تشهد صراعا قويا من أجل الفوز و الحصول على المركز الثالث والصعود على منصة التتويج إلى جانب برشلونة الاسباني و فوكس برلين الألماني ، حيث يسعى السد إلى تحقيق إنجاز جديد له في هذه البطولة بعد أن كان قد حصل على اللقب في النسخة الثانية التي أقيمت في الدوحة عام 2002 وحل وصيفا مرتين عامي 2010 و2014 وثالثا عام 2012. ولكن في الواقع مهمة الزعيم لن تكون سهلة إطلاقا على اعتبار أن مونبيليه الفرنسي "بطل أوروبا يهمه كثيرا الحصول على المركز الثالث على أقل تقدير بعد أن فقد فرصة اللعب على اللقب ، ومنطقيا تعتبر كفة مونبيليه الفرنسي هي الأرجح بالنظر الى النجوم الذين يلعبون في صفوف الفريق الفرنسي بالإضافة الى كونه بطلا عن القارة الأوروبية موطن كرة اليد العالمية ،لكن ذلك لا يعني ان المباراة ستكون محسومة بالنسبة له لان السد من جانبه يمتلك فرصة لتحقيق المفاجاة و الفوز بالمباراة خاصة بعد المردود المتميز و الايجابي للاعبي الزعيم امام سيدني الاسترالي في اللقاء الأول و امام فوخس برلين الألماني في الدور نصف النهائي بشرط التعامل بشكل جيد وتدارك الأخطاء التي ظهرت في المباراة الأخيرة أمام فوخس برلين، و السد مطالب بمزيد التركيز في الهجوم من أجل الوصول إلى مرمى الفريق الفرنسي مع اعتماد الهجمة السريعة التي تميز فيها الحاج يوسف و امين دنقير لاعبي العربي خلال اللقاءين الماضيين .

الحمامات يبحث عن الخامس
فريق الحمامات التونسي سيكون علي موعد مع مواجهة قوية امام توباتي البرازيلي بطل أمريكا في مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس، و ذلك في تمام الساعة الثالثة عصرا على الصالة الرئيسية بالدحيل
ويبحث الحمامات عن تحقيق الفوز من اجل اختتام مشاركته الأولى بالبطولة العالمية في مركز مشرف بعد أن أطاح بالنجمة البحريني في كلاسيكو اليد العربية بنتيجة 27-26
المباراة تقبل جميع الاحتمالات سواء فوز الحمامات او توباتي على ضوء تقارب المستوى بينهما، والمباراة رغم أنها بعيدة عن المراكز الأولى فإنها من المتوقع أن تكون قوية ومثيرة في ظل رغبة الفريقين في الفوز لأن تحقيق المركز الخامس لكل منهما يعتبر انجاز في حد ذاته وتبقي كل الاحتمالات قائمة في هذه المباراة التي تجمع فريقين قربين من بعضمها في المستوي .

النجمة مع سيدني علي آخر مركزين
فريق النجمة البحريني بطل اليد الاسيوية سيكون امام مهمة مصيرية لحفظ ماء الوجه عندما يواجه جامعة سيدني الاسترالي في تمام الواحدة ظهرا من اجل المركزين السابع و الثامن .
و لم يقدم بطل اسيا مردودا قويا خلال هذه البطولة حيث انقاد الى خسارتين متتاليتين بالدور ربع النهائي و نصف النهائي امام برشلونة الاسباني و الحمامات التونسي .
و من المنتظر أن يحسم الفريق البحريني المواجهة لصالحه على ضوء فارق المستوى لافني والإمكانات بينه وبين سيدني الأسترالي .