Monday, 23 July 2018 18:38

منتخبنا الوطنى للشباب يلعب غدا مع عمان على المراكز السابع والثامن فى ختام آسيوية اليد Featured

Written by
Rate this item
(0 votes)

صلالة/23 يوليو-2018/ يلعب المنتخب القطري للشباب لكرة اليد أمام نظيره العمانى غدا على تحديد المراكز السابع والثامن وذلك بعد ان خسر منتخبنا امام اليابان 17 / 23 يوم أمس في اخر مبارياته ضمن الدور الثاني من البطولة الآسيوية السادسة عشرة للشباب لكرة اليد والمقامة حاليا في مدينة صلالة بسلطنة عمان.

وبهذه الخسارة فقد المنتخب القطري فرصة التأهل إلى بطولة العالم في إسبانيا العام المقبل، في حين نال المنتخب الياباني بطاقة التأهل الأولى عن المجموعة الثانية برصيد خمس نقاط حصل عليها من فوزين وتعادل.

وكان المنتخب القطري هو المبادر لبلوغ شباك منافسه في الدقيقة الأولى من عمر المباراة ولكن كان الرد الياباني سريعا بتسجيل التعادل ثم التقدم وقد استمر اللعب سجالا بين الفريقين بتناوب السيطرة والتسجيل ولكن كان المنتخب الياباني هو صاحب الكلمة الأخيرة في الشوط الأول الذي انتهي لصالحه بفارق هدفين 12 / 10.

ولم يكن الشوط الثاني في بدايته يختلف كثيرا عن سابقه حيث استمر التقارب بين الفريقين لفترة من الزمن وإن كان المنتخب الياباني هو المتقدم بفارق وصل في بعض الأحيان إلى 4 أهداف خاصة في ظل إهدار الفرص السهلة من لاعبي المنتخب القطري وحتى رميات الجزاء أهدرت مرتين، كما أثرت قرارات الإيقاف لدقيقتين على الأدعم بالذات في أوقات كان في أشد الحاجة لاكتمال عقد لاعبيه داخل الملعب لمواجهة الهجوم الياباني والتصدي له ومن ثم القيام بالهجوم المعاكس وقد استمر الوضع الميداني على تلك الشاكلة لتنهي المباراة بفوز اليابان 23  /17.

وقد أبدى السيد خليفة تيسير أمين السر العام المساعد للاتحاد القطري لكرة اليد ورئيس بعثة المنتخب إلى البطولة الآسيوية السادسة عشرة أسفه لعدم تحقيق حلم التأهل إلى مونديال إسبانيا في العام المقبل 2019، مشيرا إلى أن النتيجة التي انتهت عليها مشاركة المنتخب في البطولة الحالية منطقية إذا ما قيست بالظروف التي مر بها المنتخب ومراحل إعداده التي كانت ضيقة نسبيا بسبب الالتزامات الدراسية والجامعية لبعض اللاعبين وكذلك الالتزام المهني لبعض اللاعبين في أماكن عملهم وعدم حصولهم على تفرغ للانضمام إلى المنتخب.

وأضاف أن فترة المعسكر الخارجي لم يتعد التسعة أيام وتجميع اللاعبين كان محليا لفترة محدودة الأمر الذي أثر على مردود الفريق والنتيجة التي حصل عليها في البطولة الحالية.

وقال السيد خليفة تيسير: لا نستطيع أن نلوم اللاعبين ولا حتى الجهاز الفني، وأؤكد أننا لو كنا نملك الوقت الكافي للإعداد لظهر هذا الفريق بشكل آخر فاللاعبون يملكون إمكانيات جيدة وكبيرة ولكن فترة الإعداد أثرت سلبا على أداء الفريق.

Read 70 times