Thursday, 13 September 2018 15:50

بعثة ادعم اليد تغادر غدا الي الادرن للمشاركة في اسيوية الناشئين Featured

Written by
Rate this item
(0 votes)

الدوحة / 13 سمبتمبر /2018 /تغادر عصر غدا بعثة منتخبنا الوطني للناشئين لكرة اليد ، متوجهة إلى العاصمة الأردنية عمان للمشاركة في بطولة كأس آسيا للناشئين لكرة اليد المؤهلة لبطولة العالم في مقدونيا العام المقبل، ويترأس وفد منتخبنا خليفة تيسير الجاسم وتضم البعثة كل من الاداري علي مددي والمدرب رياض بدوري اضافة الي 18 لاعبا تم اختيارهم للدفاع عن الوان اليد القطرية في الاستحقاق الاسيوية ، ويخوض منتخبنا الوطني البطولة الآسيوية ضمن المجموعة الرابعة التي تعرف بالمجموعة الحديدية نظرا لقوتها حيث تضم الي جانبه منتخبات ايران واليابان والامارات وسوف يفتتح منتخبنا مشواره في البطولة بمواجهة نظيره الإماراتي يوم "الاحد 16 سبتمبر ، ثم يلتقي في مباراته الثانية مع منتخب إيران يوم "الاثنين" 17 سبتمبر ، ويلعب مباراته الثالثة مع منتخب اليابان يوم "الثلاثاء 18سبتمبر . وعلى الرغم من كل الظروف الصعبة التي تواجه ادعم اليد قبل انطلاق البطولة القارية ، إلا أن الجهاز الفني للمنتخب رفع درجة الاستعداد خلال الأيام الماضية ، على أمل الظهور بشكل يليق بكرة اليد القطرية بسمعتها الكبيرة التي يعرفها القاصي والداني على مستوى العالم ، منتخبنا الوطني اختتم تحضيراته للبطولة بمباراة تجريبية اخيرة خسرها بنتيجة 33 / 30 امام منتخب كوريا الجنوبية والتي اقيمت في ضيافة صالة الدحيل الرئيسية ، وبعيدا عن النتيجة كانت مباراة كوريا الجنوبية الودية امس بمثابة الفرصة الأخيرة للجهاز الفني للوقوف على مستوى جميع اللاعبين والوصول لأفضل تشكيلة ممكنة يدشن بها مشوار المنافسة في البطولة القارية . هذا و كان منتخبنا قد فاز علي منتخب كوريا الجنوبية بنتيجة 28 / 27 في المباراة الودية الاولي التي جمعتهم الاثنين الماضي واستعد منتخبنا للبطولة بمعسكر في صربيا وعدد من المباريات الودية ولكن لم يكن الاستعداد بالصورة المثالية للبطولة الاسيوية مما يجعل فرصته صعبة في المنافسة لكنه يبقي مرشح قوي علي الرغم من انه هذه المرة يخوض منافسات البطولة القارية وسط ظروف غاية في الصعوبة قد تعرقل مسيرته وتطيح بأحلامه ، وهي الظروف المتمثلة في عدم الاستعداد بالشكل المطلوب لهذا الحدث الآسيوي المهم والاكتفاء بفترة اعداد قصيرة ، والظروف لم تتوقف عند فترة الاعداد القصيرة ، وإنما امتدت لعدم وجود مدرب للفريق حتى وقت قريب إلى أن تم الاستعانة بجهود مدرب فريق نادي السد رياض البدوي واستعارته للاشراف علي المنتخب خلال البطولة ، بجانب عدم وجود مدرب لحراس المرمى. الجدير بالذكر ان منتخبنا للناشئين قد توّج باللقب الآسيوي مرتين عامي 2010 و2012 ، ولكنه حل رابعا في النسخة الماضية وغاب بالتالي عن بطولة العالم الأخيرة التي أقيمت في جورجيا للمرة الأولى بعد أن كان قد شارك في جميع النسخ الست السابقة بداية من ( قطر 2005 ) وحتى ( روسيا 2015 .

Read 35 times Last modified on Saturday, 15 September 2018 15:48