اربعة مباريات مهمة غدا في ربع نهائي كأس الامير

الدوحة 19 أبريل 2019/ تقام غدا اربعة مواجهات مصيرية وحاسمة في دور ربع نهائي بطولة كأس سمو الامير لكرة اليد وذلك في ضيافة صالة الدحيل حيث ستكون البداية علي الملعب الرئيسي

بمواجهة قطر مع الغرافة في الرابعة عصرا علي الصالة الرئيسية يعقبها علي الصالة نفسها في الخامسة والنصف  العربي مع الريان وفي نفس التوقيت علي الملعب الفرعي يلتقي السد مع الخور وفي تمام الساعة السابعة المواجه الابرز بين الوكرة والدحيل علي الصالة الرئيسية. الفرق الاربعة الفائزة تتأهل الي نصف النهائي الذي يقام يوم الاثنين المقبل علي ان تقام المباراة النهائية يوم الخميس المقبل.

نهائي مبكر

تعد مباراة الوكرة بطل الدوري مع الدحيل وصيفه وبطل اسيا غدا هي اقوي مواجهات ربع النهائي علي الاطلاق ونهائي مبكر جدا للبطولة الغالية ولذلك المهمة فيها تبدو صعبة علي الفريقين خاصة وان كلاهما يسعي الي المنافسة علي اللقب الاغلي في مسك ختام الموسم والوكرة يبحث عن الثنائية بعد ان حقق لقب الدوري فيما الدحيل بطل اسيا يسعي الي اللقب الاول محليا هذا المسوم ولذلك تبدو الامور صعبة للغاية في ظل رغبة الفريقين في الفوز من اجل المنافسة علي اللقب المعنوية المرتفعة للدحيل في الموسم الحالي ، كما ان موازين القوي والقدرات لدي الفريقين تعتبر متكافئة الي حد كبير وقد يكون الدحيل اكثر خبرة من الوكرة في مثل هذه المباريات ولكن لا ننسي ان الوكرة حامل لقب البطولة من الموسم الماضي ويسعي للحفاظ علي لقبه وبالتالي الواقع يفرض نفسه بقوة ويؤكد ان المباراة ستكون علي صفيح ساخن ويشبها البعض بأنها نهائي مبكر للبطولة الغالية ولاشك ان الدحيل في هذه المباراة سيسخر كل قدراته من اجل التأهل الي نصف النهائي والمنافسة علي اللقب ولكن من المؤكد ان المهمة لن تكون سهلة علي الاطلاق خاصة وان الوكرة ليس لديه ما يخسره في هذه المباراة وسوف يحاول ان يقدم افضل ما لديه في هذه المباراة من اجل الابقاء علي فرصته في الحفاظ علي لقبه ورغم صعوبة المهمة الا ان كل شيء وارد في مثل هذه المباريات التي لا تقبل انصاف الحلول لذلك سنكون علي موعد مع مباراة كبيرة تجمع الوكرة حامل اللقب وبطل الدوري والدحيل بطل اسيا وما يرفع من حده الاثارة المنتظرة ان كلاهما يطمح الي المنافسة علي اللقب .

مباراة متكافئة

مباراة العربي مع الريان تعتبر متكافئة الي حد كبير رغم ان العربي يقدم مستويات ونتائج افضل من الريان في الموسم الحالي ولكن مباريات الدوري تختلف عن مباريات الكوؤس وهذه البطولة بالنسبة للريان هي الفرصة الاخيرة لانقاذ موسمه لتحقيق بطولة ورغم صعوبة المهمة الا ان الريان يملك خبرة كبيرة في اغلي البطولات وهو احد اكثر الفرق تتويجا بلقب البطولة ورغم غيابه عن منصات التتويج في الفترات الاخيرة الا انه قادر علي العودة حتي وان كان علي حساب العربي الذي يقدم مستوي جيد للغاية بعد ان انهي الدوري في مركز جيد وبالتالي يسعي للمنافسة علي اللقب الغالي لتحقيق لقبه الاول وهو ما يجعله يقاتل بكل قوة من اجل تحقيقه هدفه حتي وان كانت المهمة صعبة امام فريق يفوقه من حيث الخبرة في مثل هذه المباريات التي لا تقبل انصاف الحلول.

افضلية للسد والغرافة

وفي مباراتي ربع النهائي اللتان يلتقي فيهما السد مع الخور والغرافة مع قطر قد تكون الامور شبه محسومة بالنسبة للسد بطل كأس قطر والغرافة رابع الدوري عندما يلتقيان الخور وقطر علي التوالي ولكن علي كل من السد والغرافة ان يقدما افضل ما لديهما من مستوي في هذه المباراة من اجل حسم الامور بدون اعطاء الفرصة للمنافسين في تعقيدها ، وترشيحنا لكفة السد علي الخور لم يأت من فراغ وانما لما قدمه الفريقين من مستوي في الموسم الحالي وفارق الامكانيات والخبرات لاسيما وان السد يعتبر اكثر الفرق تتويجا بلقب البطولة الغالية ويطمح للذهاب بعيدا فيها ولما لا تحقيق الثنائية ولكن تبقي المفاجآت واردة في مباريات الكؤوس وعلي السد ان يكون حذرا في هذه المواجهة خاصة وان الخور اقصي الاهلي من الدور الاول في اولي مفاجآت البطولة ، ونفس الامر بالنسبة للقاء الغرافة مع قطر فعندما رشحنا كفة الغرافة في هذه المباراة علي حساب قطر يأتي من مستوي الفريقين في الموسم الحالي ولكن علي الغرافة ان يكون اكثر حذرا من قطر الذي ليس لديه ما يخسره وهو ما يجعله يلعب بكل قوته بحثا عن الفوز والتأهل لنصف النهائي.